16 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 17:53 / بعد 6 أعوام

مندوب: الجامعة العربية تبحث اليوم تعليق عضوية سوريا

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من مروة عوض

القاهرة 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مندوب بجامعة الدول العربية اليوم الأحد إن وزراء خارجية الدول الأعضاء سيبحثون تعليق عضوية سوريا في اجتماع اليوم الأحد وهي خطوة تعارضها بعض الدول.

وقال المندوب لرويترز مشترطا عدم نشر اسمه ”سيبحث الاجتماع الطارئ تعليق عضوية سوريا... (لكن) بعص الدول العربية تعارض بوضوح تعليق عضوية سوريا.“

وكثف الرئيس السوري بشار الأسد الحملة العسكرية لسحق الاحتجاجات التي تطالب باستقالته. وتقول الأمم المتحدة إن زهاء ثلاثة الاف سوري قتلوا في هذه الحملة حتى الان.

ولزمت الحكومات العربية الصمت طوال شهور والقوات السورية تسعى لإخماد الانتفاضة باستخدام الدبابات والمدافع الرشاشة. لكن سوريا أضحت الآن عرضة لخطر نشوب حرب أهلية قد تزعزع استقرار الدول المجاورة.

وقال سكان ونشطاء إن ألوف الجنود السوريين تساندهم المدرعات فتحوا النار على مدينة زبداني وهي منتجع على الحدود مع لبنان اليوم الأحد بعد يوم من قتال عنيف في المنطقة بين جنود منشقين من الجيش والقوات الموالية للأسد.

وكانت الدول العربية دعت في السابق إلى وضع حد لسفك الدماء وإجراء إصلاحات سياسية لكنها لا تتفق على طريقة تحقيق ذلك وأحجمت عن طرد سوريا من الجامعة.

وقال مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الماضي إن دول الخليج دعت لاجتماع اليوم لمناقشة الوضع الإنساني في سوريا ودراسة وسائل ”وقف سفك الدماء وآلة العنف“.

وتابع المندوب إن مطالب الجامعة تتمثل في أن تضع الحكومة السورية جدولا زمنيا لسحب قواتها من المدن ووقف قتل المدنيين.

ودعت مجموعة تضم 121 من منظمات المجتمع المدني الزعماء العرب إلى حماية السوريين من الحكومة التي تتهمها بمحاولة إثارة التوتر الطائفي وإشعال حرب أهلية.

وقالت في خطاب مفتوح إلى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إن فشل الدول العربية في الرد على الأزمة المتصاعدة في سوريا يقوض شرعية القيادة في شتى أنحاء المنطقة العربية.

ودعت المنظمات إلى عزل سوريا اقتصاديا ودبلوماسيا وفرض حظر لتصدير السلاح إليها وتعزيز جهود الأمم المتحدة للتحقيق في مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية ان الوزراء اتفقوا في اجتماع تشاوري قبل الاجتماع الوزاري اليوم على الدعوة مجددا لإنهاء سفك الدم لكن ”مع وجود اختلافات في وجهات النظر حول آلية تحقيق ذلك“.

ونقلت الوكالة قول مصدر لم تسمه ”اتفقوا جميعا حول رفض أي تدخل أجنبي في الشأن السوري وضرورة تنفيذ خارطة طريق واضحة المعالم بشأن إجراء الإصلاحات السياسية المطلوبة تضمن الانتقال السلمى للسلطة مع إشراك جامعة الدول العريبة كطرف أساسي في تنفيذ ذلك.“

وتجمع أمام مقر الجامعة العربية بضع مئات من السوريين رافعين لافتات تقول إحداها ”يا أمين الجامعة العربية كن أمينا على الدماء السورية“.

وقال الناشط السوري محمد علوش لرويترز ”جئنا إلى هنا لنقول لكل العرب إن المندوب السوري لا يمثلنا ووزير الخارجية لا يمثلنا.“

وأضاف أنه جاء إلى مصر منذ 15 يوما وأنه هارب من الملاحقة في بلاده.

وقال محمود عبد الكريم الذي يدرس الطب في القاهرة ”منذ ولدت وأنا أسمع الجامعة العربية تشجب وتندد وتدين لكن للعجب أنني لا أسمع هذه الكلمات تجاه الموقف في سوريا.“

وأضاف ”الإصلاحات لا تنفع ما دام الجيش في المدن“.

(شارك في التغطية تميم عليان وسعد حسين)

م أ ع - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below