كلينتون: المعارضة السورية يجب ان تحمي الاقليات

Tue Dec 6, 2011 5:58pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وخلفية)

من أرشد محمد

جنيف 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء ان المعارضة السورية ينبغي ان تطمئن افراد الاقليات الى انهم سيتمتعون بالحماية في حالة الاطاحة بالرئيس بشار الاسد.

وقالت كلينتون في مستهل اجتماع مع اعضاء بالمعارضة السورية في جنيف "يتضمن الانتقال الديمقراطي ما هو أكثر من ازالة نظام الاسد. انه يعني وضع سوريا على طريق حكم القانون وحماية الحقوق العالمية لكل المواطنين بغض النظر عن الطائفة او العرق او النوع."

والاسد من العلويين الشيعة وهم اقلية في سوريا بينما اغلب السكان سنة. ويخشى بعض العلويين والمسيحيين وأبناء اقليات اخرى الا تحظى حقوقهم بالحماية اذا اطاحت المعارضة التي تضم جماعات سنية بالاسد.

وقالت كلينتون وهي تجلس الى مائدة مع ستة من اعضاء المجلس الوطني السوري المعارض انه ينبغي طمأنة أبناء الاقليات الى انهم سيكونون في حال افضل في ظل نظام يديره معارضو الاسد.

واضافت "سنناقش العمل الذي يقوم به المجلس لضمان أن تكون خطتهم هي التواصل مع كل الاقليات لمواجهة نهج فرق تسد الذي يتبعه النظام والذي يقوم على الوقيعة بين الجماعات العرقية والدينية."

وتابعت "تدرك المعارضة السورية الممثلة ان الاقليات في سوريا لديها اسئلة وبواعث قلق مشروعة بشأن مستقبلها وينبغي طمأنتها على ان سوريا ستكون افضل في ظل نظام من التسامح والحرية."

ودعت الولايات المتحدة الاسد مرارا الى ترك السلطة بسبب حملة حكومته لقمغ الانتفاضة المستمرة منذ ثمانية اشهر ضمن "الربيع العربي".   يتبع