مشرعون أمريكيون: المؤامرة الايرانية المزعومة "حقيقية"

Sun Oct 16, 2011 7:11pm GMT
 

واشنطن 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيسا لجنتي المخابرات في مجلسي الكونجرس الأمريكي اليوم الأحد إن المؤامرة الإيرانية التي زعم تدبيرها لاغتيال السفير السعودي ينبغي أن تؤخذ مأخذ الجد وحذرت رئيسة لجنة مجلس الشيوخ من ان الولايات المتحدة وايران قد تكونان في "مسار تصادم".

وسئل رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب مايك روجرز ما اذا كانت المؤامرة جدية ونالت موافقة كبار المسؤولين الإيرانيين ققال انها لم تبد وكأنها من أعمال الهواة إلا لأن الولايات المتحدة تمكنت من احباطها في مراحل التخطيط المبكرة.

وأضاف لمحطة (ايه.بي.سي) "كنا محظوظين للغاية... اكتشفنا هذا نحن الحكومة الأمريكية اكتشفنا هذا من البداية."

وقال روجرز ورئيسة لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ ديان فينستاين ان الولايات المتحدة يجب ان ترد بقوة لكنهما لم يدعوا الى القيام بعمل عسكري ضد إيران وإنما إلى تشديد العقوبات الاقتصادية.

وقالت فينستاين انها كانت متشككة في باديء الأمر عندما جرى اطلاعها للمرة الأولى بشأن المؤامرة المزعومة في اوائل سبتمبر ايلول لكنها تعتقد الان "انها حقيقية تماما".

وقالت السلطات الأمريكية يوم الثلاثاء انها احبطت خطة رجلين على صلة بأجهزة الامن الإيرانية لاغتيال السفير السعودي عادل الجبير في واشنطن. وألقي القبض على أحد الرجلين الشهر الماضي وما زال الاخر هاربا.

وقال الرئيس باراك اوباما يوم الخميس ان إيران ستواجه بأشد العقوبات الممكنة وان الولايات المتحدة لن تستبعد اي خيارات في التعامل معها.

وقالت فينستاين لمحطة فوكس نيوز "يجب ألا تتطلع بلادنا لخوض حرب... يجب ان نتطلع لوقف السلوك السيء دون حرب."

وقالت فينستاين وروجرز ان الولايات المتحدة يجب ان تضغط على روسيا والصين كي تؤيدا العقوبات وقالا ان هاتين القوتين احبطتا جهودا سابقة لاتخاذ اجراءات مشددة ضد إيران بسبب طموحاتها النووية.   يتبع