الجنزوري يحث مجموعة الثماني على تقديم المساعدة الموعودة لمصر

Mon Dec 26, 2011 9:53pm GMT
 

من مروة عوض

القاهرة 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ناشد رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى اليوم الاثنين على المضي قدما في تقديم مساعدة بمليارات الدولارات تعهدت بها في سبتمبر ايلول في اطار مبادرة لدعم دول الربيع العربي.

وقال وزير الخارجية محمد كامل عمرو ان الجنزوري الذي عينه المجلس العسكري الحاكم في نوفمبر تشرين الثاني التقى بسفراء دول مجموعة الثماني ليبلغهم ان مصر بحاجة الى الدعم المالي بصورة فورية.

وبموجب ما يعرف بشراكة دوفيل وافقت دول مجموعة الثماني على تقديم معونة اقتصادية وسياسية على نحو سريع لعدة حكومات عربية مقابل التزامات بتنفيذ اصلاحات ديمقراطية.

وتشمل الشراكة ايضا السعودية وقطر وتركيا ومنظمات دولية مثل صندوق النقد الدولي وتعهدت حتى الان بتقديم نحو 80 مليار دولار لتونس ومصر والمغرب والاردن خلال العامين المقبلين.

وقال عمرو للصحفيين بعد الاجتماع ان الجنزورى استعرض مع سفراء دول مجموعة الثماني "احتياجات مصر العاجلة للدعم الاقتصادى وما يمكن ان تقدمه هذه الدول فى اطار شراكة دوفيل."

واضاف ان رئيس الوزراء "استمع خلال اللقاء الى رؤية سفراء دول مجموعة الثماني الكبرى عن خطط بلادهم لدعم مصر خلال الفترة الحالية والمقبلة وانه استعرض ايضا معهم رؤية الحكومة المصرية لتحقيق الأمن والنمو الاقتصادى خلال المرحلة الحالية ومطالبتنا للأصدقاء بالاسراع بتقديم تعهداتهم التى تعهدوا بها فى اطار شراكة دوفيل."

واعلن الجنزوري الاسبوع الماضي انه بخلاف مليار دولار ارسلتها السعودية وقطر لم تحصل مصر على شيء يذكر من المعونات التي تعهدت بها دول الشراكة.

وخسرت مصر مليارات من ايرادات السياحة والاستثمارات التي دفعتها الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الى الهروب من البلاد.   يتبع