العراق يستدعي سفير تركيا للاحتجاج على تصريحات بشأن الازمة السياسية

Mon Jan 16, 2012 8:21pm GMT
 

(لإضافة استدعاء تركيا لسفير العراق)

بغداد 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - استدعى العراق السفير التركي في بغداد اليوم الاثنين للاحتجاج على تصريحات أدلى بها مسؤولون أتراك قال إنها تعد تدخلا في شؤونه وهو ما يمثل علامة على التوتر في المنطقة بسبب المخاوف المتعلقة باحتمال أن تؤدي الأزمة السياسية في العراق إلى حرب طائفية.

ولم يحدد المسؤولون العراقيون التصريحات التركية التي أغضبتهم لكن الشكوى مرتبطة على ما يبدو بتصريحات قال فيها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في وقت سابق هذا الشهر إنه إذا اندلع صراع بين السنة والشيعة في العراق فيمكن أن يمتد إلى العالم الإسلامي بأسره.

وزادت المخاوف من تجدد الصراع الطائفي في العراق بعد اكتمال انسحاب القوات الأمريكية منه الشهر الماضي وبعدما سعت الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي لاعتقال النائب السني للرئيس العراقي فيما يتصل باتهامات بإدارة فرق اغتيال.

وتنفي حكومة المالكي أن لديها جدول أعمال طائفيا لكن أمر الاعتقال يهدد بتقويض الائتلاف الحاكم الهش الذي يشارك فيه السنة والاكراد.

ويخشى كثير من العراقيين أن يؤدي انهيار اتفاق تقاسم السلطة إلى تجدد العنف الطائفي الذي بلغ ذروته في 2006 و2007 عندما قتل عشرات الآلاف من المدنيين.

وفي مقابلة مع قناة الحرة التلفزيونية يوم الجمعة عبر المالكي عن أسفه لما قال إنه دور تلعبه تركيا يمكن ان يؤدي إلى كارثة وحرب أهلية في المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية العراقية ان محمد جواد الدوركي نائب وزير الخارجية استدعى السفير التركي في بغداد اليوم الاثنين وحث الحكومة التركية على النظر في ضرورة تفادي كل ما يمكن ان يعكر العلاقات.

واضافت في بيان ان السفير التركي أكد ان التصريحات التي أدلى بها مسؤولون أتراك صدرت عن نية صادقة وانه سيبلغ الحكومة في انقرة بالموقف العراقي.

وقال مصدر دبلوماسي لرويترز إن تركيا ردت باستدعاء سفير العراق إلى وزارة الخارجية في أنقرة.

م ص ع - ع م ع (سيس)