أمريكا تجمد 350 مليون دولار مساعدات لمالاوي بعد العنف

Tue Jul 26, 2011 8:39pm GMT
 

من فرانك فيري ومابفوتو باندا

بلانتيري 26 يوليو تموز (رويترز) - علقت الولايات المتحدة حزمة مساعدات لمالاوي قيمتها 350 مليون دولار في أعقاب القمع العنيف للمحتجين المناهضين للرئيس بنجو وا موثاريكا.

وأنبت الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى حكومة موثاريكا التي تمول المساعدات الخارجية نحو 40 في المئة من ميزانيتها في أعقاب هجمات للجيش والشرطة على المحتجين قتل خلالها 19 شخصا هذا الشهر.

وكانت مؤسسة تحديات الألفية وهي وكالة أمريكية تقدم مساعدات في مجال التنمية للدول التي تثبت التزامها بالحكم الرشيد قد وقعت اتفاقا في أبريل نيسان مع مالاوي مدته خمس سنوات لتقديم مساعدات تبلغ 350 مليون دولار.

لكن المؤسسة قالت اليوم الثلاثاء في بيان "تشعر مؤسسة تحدي الألفية بقلق بالغ من الأحداث التي وقعت في الآونة الأخيرة في مالاوي وتفرض وقفا فوريا لكل عمليات البرنامج من أجل مراجعة شراكتها مع مالاوي ويشمل ذلك ما إذا كانت سترفع توصية إلى مجلس إدارتها إما بتعليق أو إنهاء مساعداتها."

وكانت المعونات تهدف لمساعدة الدولة التي يبلغ حجم اقتصادها خمسة مليارات دولار وتقع في الجزء الجنوبي من افريقيا في تحسين شبكتها الكهربائية المتداعية.

وكان موثاريكا خبيرا اقتصاديا سابقا في البنك الدولي وتولى السلطة في مالاوي عام 2004. وشهدت مالاوي خلال معظم سنوات حكمه واحدا من أسرع معدلات النمو في العالم بنسبة تقارب عشرة في المئة سنويا. ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى برنامج دعم للأسمدة موله مانحون وأدى إلى زيادة محصول الذرة.

وطردت مالاوي سفير بريطانيا أكبر مانح للمعونة بسبب برقية دبلوماسية سربت ورد فيها إشارة إلي موثاريكا على أنه "مستبد لا يقبل الانتقاد".

وردت بريطانيا بطرد سفير مالاوي وأوقفت مساعدات قيمتها 550 مليون دولار للسنوات الأربع المقبلة.

ع ا ع - ع م ع (سيس)