اتفاق أحزاب مصرية على إخواني رئيسا لمجلس الشعب

Mon Jan 16, 2012 9:20pm GMT
 

(لاضافة تصريحات)

من تميم عليان

القاهرة 16 يناير كانون الثاني (رويترز) – قال مسؤول في حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر اليوم الاثنين إن عدة أحزاب سياسية ستدعم عضوا كبيرا في الحزب لشغل منصب رئيس مجلس الشعب وسيشغل حزب سلفي وآخر ليبرالي منصبي وكيلي المجلس.

والمهمة الرئيسية للبرلمان الجديد وهو أول برلمان منتخب بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي هي اختيار جمعية تأسيسية من 100 عضو لكتابة دستور جديد.

ويخشى الليبراليون من أن تجعل المكاسب الكبيرة التي حققها الاسلاميون في الانتخابات الأحزاب الدينية في صدارة القيادة وتؤدي إلى مزيد من القيود الدينية.

ويصر الإسلاميون على أنهم يريدون حكومة تضم القوى السياسية المختلفة ودستورا يمثل كل المصريين.

وقال عماد عبد الغفور رئيس حزب النور السلفي إنه لن يتم إقضاء اي تيار أو جماعة سياسية من العملية السياسية وان الوزن النسبي لتلك الأحزاب وكفاءاتها ستؤخذ في الاعتبار.

وقال محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة الذي فاز بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات البرلمانية بعد اجتماع ضم أحزابا أخرى إن الحزب اقترح اسم أمينه العام محمد سعد الكتاتني لمنصب رئيس مجلس الشعب.

وقال مرسي للصحفيين إن الأحزاب التي شاركت في اجتماع اليوم اتفقت على احترام الارادة الشعبية التي شكلت البرلمان والتي انعكست على نتائج الانتخابات.   يتبع