الجامعة العربية تطلب عقد اجتماع مصالحة سوري خلال أسبوعين

Sun Oct 16, 2011 9:34pm GMT
 

(لإضافة قرار ومؤتمر صحفي)

من مروة عوض

القاهرة 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - طلبت جامعة الدول العربية اليوم الأحد من الحكومة والمعارضة في سوريا عقد اجتماع مصالحة وطنية بمقرها في القاهرة خلال أسبوعين داعية إلى الوقف الفوري والشامل لأعمال العنف الذي أودي بحياة ثلاثة آلاف شخص حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وطالبت الجامعة العربية حكومة دمشق بأن تتخلى عن "المعالجة الأمنية" للانتفاضة التي تدعو منذ شهور لإسقاط حكم الرئيس بشار الأسد.

وقالت في بيان عقب اجتماع طارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب إن اقتراحها يجنب سوريا "التدخل الخارجي" في شؤونها الداخلية.

وجاء في القرار الذي تلاه الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الذي رأس الاجتماع أن المجلس الوزاري للجامعة يؤكد مجددا على "الموقف العربي المطالب بالوقف الفوري لكافة أشكال العنف والقتل ووضع حد للمظاهر المسلحة واالتخلي عن المعالجة الأمنية تفاديا لسقوط المزيد من الضحايا والانجراف نحو اندلاع الصراع بين مكونات الشعب السوري وحفاظا على السلم الأهلي وحماية المدنيين ووحدة نسيج المجتمع السوري".

وشكل وزراء الخارجية لجنة وزارية برئاسة وزير خارجية قطر وعضوية وزراء خارجية الجزائر والسودان وسلطنة عمان ومصر والأمين العام للجامعة العربية مهمتها الاتصال بالقيادة السورية لوقف كل أعمال العنف والاقتتال ورفع كل المظاهر العسكرية وبدء الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة في داخل سوريا وخارجها.

وجاء في القرار أن الجامعة العربية ستشرع في "إجراء الاتصالات اللازمة مع الحكومة السورية وأطراف المعارضة بجميع أطيافها للبدء في عقد مؤتمر للحوار بمقر الجامعة العربية خلال 15 يوما."

وتحفظ على القرار رئيس الوفد السوري الأمر الذي يشير لاحتمال تعثر عقد اجتماع الحوار الوطني.   يتبع