عباس يدعو الى اوسع مقاومة شعبية دعما للتوجه الى الامم المتحدة

Wed Jul 27, 2011 4:10pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من توم بيري وعلي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 27 يوليو تموز (رويترز)- حث الرئيس الفلسطيني محمود عباس الفلسطينيين اليوم الاربعاء على تصعيد الاحتجاجات السلمية ضد اسرائيل داعيا إياهم الى أوسع مشاركة في "المقاومة الشعبية" مستلهمين مظاهرات الربيع العربي لدعم توجهه الى الأمم المتحدة.

وكرر عباس في كلمة أمام اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله قراره بالسعي لحصول الدولة الفلسطينية على عضوية كاملة في الأمم المتحدة الى جانب اسرائيل بعد جمود عملية السلام التي تدعمها الولايات المتحدة.

وقال عباس "في هذه الفترة القادمة نريد عملا جماهيريا منسقا ومرتبا في كل مكان. هذا ما قلناه للسفراء العرب ونقوله هنا لاخوتنا في التنظيمات والمنظمات الشعبية والمؤسسات الشعبية.. هذه فرصة ان نرفع صوتنا امام العالم ونقول نعم نريد حقنا لا أكثر ولا أقل."

وهذه أول مرة يدعو فيها عباس صراحة إلى مقاومة شعبية لدعم تحركه مكررا بذلك دعوة أطلقها الأسبوع الماضي مروان البرغوثي القيادي الفلسطيني البارز المسجون في اسرائيل.

ويصف المسؤولون الفلسطينيون هذا التحرك الدبلوماسي بأنه جزء من نهج جديد في نضالهم لإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية.

وقال عباس "لدينا الآن 122 دولة (مؤيدة) ونريد ان نحشد التأييد وتبقى القيادة في حالة اجتماع دائم وأن نطلب الرأي والمشورة من جميع الناس."

وتنظر اسرائيل التي احتلت تلك الأراضي عام 1967 الى هذا التحرك بصفته جزءا من جهود فلسطينية لعزلها وحذرت عباس من اتخاذ خطوات منفردة.   يتبع