لبنان يتوقع صدور قرارات اتهام في اغتيال الحريري قريبا

Mon Jun 27, 2011 4:14pm GMT
 

بيروت 27 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون لبنانيون اليوم الاثنين انهم يتوقعون ان تصدر المحكمة الدولية الخاصة التي تحقق في حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري قرارات الاتهام قريبا.

ومن المتوقع ان تتهم تلك القرارات التي طال انتظارها أعضاء في جماعة حزب الله بالضلوع في عملية الاغتيال وأثارت بالفعل أزمة سياسية أسقطت حكومة سعد الحريري في يناير كانون الثاني.

وينفي حزب الله أي دور له في اغتيال الحريري عام 2005. واستقال وزراء حزب الله وحلفائه من حكومة الوحدة الوطنية التي كان يرأسها سعد الحريري قبل أيام فقط من قيام المدعي العام للمحكمة بتسليم قرارات الاتهام الى قاضي التحقيقات في 17 يناير.

وظلت قرارات الاتهام التي عدلت مرتين منذ ذلك الحين سرية ريثما يقرر قاضي التحقيقات مدى كفاية الأدلة للمضي قدما في المحاكمة.

ورفض متحدث باسم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التعليق على تقارير نشرت في صحيفتين عربيتين تفيد بان قرارات الاتهام ستصدر خلال يومين. وقالت صحيفة الشرق الأوسط ان اسماء خمسة من أعضاء حزب الله وردت في تلك القرارات.

وقال المتحدث مارتن يوسف ان المحكمة الخاصة بلبنان ليس لديها تعليق على مضمون قرارات الاتهام.

وأضاف ان نزاهة إجراءات المحكمة تتطلب أن تكون الاعتبارات القانونية وحدها هي التي تحدد متى تصدر المحكمة أي إعلان بشأن اكتمال عملية المراجعة.

وقال مسؤولون لبنانيون انهم يتوقعون صدور قرارات الاتهام هذا الأسبوع أو الأسبوع القادم لكنهم لم يقدموا تفاصيل.

وقال مصدر رسمي ان القضاة اللبنانيين أعضاء المحكمة غادروا لبنان. وقالت وسائل اعلام محلية ان ذلك قد يكون خطوة احترازية لضمان سلامتهم عندما تصدر قرارات الاتهام.

وقتل رفيق الحريري بتفجير قنبلة ضخمة في شاحنة مما أثار موجة استنكار دولية أجبرت سوريا على انهاء وجودها العسكري الذي استمر 29 عاما في لبنان.

أ س - ع م ع (سيس)