حلف الاطلسي: المجلس الانتقالي يسيطر على اسلحة ليبيا الكيماوية

Tue Sep 27, 2011 4:57pm GMT
 

بروكسل 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون في حلف شمال الأطلسي اليوم الثلاثاء ان المجلس الوطني الانتقالي انتزع السيطرة الكاملة على مخزون ليبيا من الاسلحة الكيماوية والمواد النووية من قوات الزعيم المخلوع معمر القذافي.

وقال متحدث باسم الحلف ان المجلس على اتصال بحكومات ومنظمات اجنبية للتخطيط للتخلص من هذه المواد.

وأضاف المتحدث الكولونيل رولاند لافوي في إفادة للصحفيين في نابولي بإيطاليا "يسيطر المجلس الوطني الانتقالي حاليا على المنشآت التي تضم ما تبقى في ليبيا من مخزون المواد الكيماوية والنووية."

وتابع "نحن واثقون... المنظمات الدولية... تعمل لضمان تمكن السلطات الحاكمة في ليبيا من السيطرة الكاملة على أي مواد متبقية حساسة في مجال الانتشار (النووي) وان تبدأ التخطيط للتخلص الآمن منها."

وكان حلفاء غربيون ابدوا قلقهم بشأن أمان أي مواد نووية أو مكونات اسلحة كيميائية متبقية في ليبيا منذ فرضت قوات المعارضة سيطرتها على أغلب انحاء البلاد وعلى طرابلس.

وكان مقاتلو المجلس قالوا في وقت سابق هذا الشهر انهم اكتشفوا مخبأ سريا لاسلحة كيماوية وسيطروا على معظم مخبأ آخر خلال قتالهم للسيطرة على بعض من آخر معاقل أنصار القذافي في عمق الصحراء.

وكان يعرف عن القذافي امتلاكه مخزونات مما يطلق عليه الكعكة الصفراء وهي مركز من خام اليورانيوم وكذلك مخزونات من مركب الخردل.

وقال لافوي ان القوات الغربية التي تقوم بحملة جوية عسكرية في ليبيا لحماية المدنيين أثناء القتال تركز على بلدتي سرت وبني وليد اللتين ما زال انصار القذافي يسيطرون عليهما.

واضاف "رصدت طائرات الحلف عدة نقاط داخل مناطق مزدحمة بالسكان تقوم قوات القذافي بعمليات قصف منها وتعرض السكان للخطر ومن هذه المناطق مجمغ مستشفى سرت."   يتبع