مصادر دبلوماسية: كلينتون تزور الجزائر قريبا

Tue Jan 17, 2012 5:50pm GMT
 

من الامين شيخي وكريستيان لو

الجزائر 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - ابلغ مصدران دبلوماسيان رويترز بان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ستزور الجزائر خلال اسابيع وهي زيارة من شأنها ان تمنح شيئا من الدعم للحكومة الجزائرية التي صارت في وضع حساس بعد انتفاضات "الربيع العربي".

والجزائر هي الدولة الوحيدة في شمال افريقيا التي ظلت الى حد بعيد بمنأى عن الانتفاضات الشعبية في المنطقة لكن زعماءها يتعرضون لضغوط داخلية متصاعدة لتوسيع رقعة الديمقراطية في البلاد قبل الانتخابات البرلمانية التي تجرى في مايو ايار هذا العام.

ومن المرجح ان تمثل زيارة من وزيرة الخارجية الامريكية تأييدا كبيرا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة (74 عاما) يساعده في مجابهة المنتقدين في الداخل.

وقال احد المصدرين الدبلوماسيين اللذين اشترطا عدم الافصاح عن اسميهما ان كلينتون ستزور الجزائر في فبراير شباط.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الامريكية ان "الوزيرة لم تتخذ قرارا" بشأن احتمال زيارة الجزائر.

وتنتقد الحكومات الغربية سجل الجزائر على صعيد الديمقراطية وحقوق الانسان لكنها تعتبرها سدا منيعا امام انتشار القاعدة في افريقيا.

وحاربت الجزائر تمردا للاسلاميين المتشددين في اراضيها على مدى عقدين وهي تنسق جهود التصدي للقاعدة في دول مجاورة وخصوصا في الصحراء الكبرى.

واجرى بوتفليقة بعض الاصلاحات المحدودة العام الماضي تحت ضغط الانتفاضات في المنطقة فأمر برفع حالة الطوارئ التي استمرت 19 عاما ووعد بانهاء احتكار الدولة للتلفزيون وبعض وسائل الاعلام.   يتبع