عقوبات عربية على سوريا بسبب حملتها على المحتجين

Sun Nov 27, 2011 5:44pm GMT
 

(لإضافة إقرار العقوبات)

القاهرة 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - وافقت الدول العربية في تصويت اجرته اليوم الأحد على فرض عقوبات اقتصادية فورية على سوريا بعد امتناع الرئيس بشار الأسد عن وقف حملته على الانتفاضة المستمرة منذ ثمانية اشهر ضد حكمه.

وقالت قطر انه اذا لم تتمكن الدول العربية من حل الأزمة فقد تتدخل قوى اجنبية اخرى.

وأيدت 19 دولة من بين 22 دولة عضوا في الجامعة العقوبات التي تتضمن منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الى الدول العربية وتجميد ارصدة الحكومة السورية ووقف التعاملات التجارية مع البنك المركزي وتجميد الاستثمارات العربية.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني اليوم في مؤتمر صحفي بعد أن رأس اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة ان القرار سينفذ على الفور بدءا من اليوم.

وتجنبت الجامعة العربية لعشرات السنين اتخاذ اي اجراءات ضد اعضائها لكن نطاق العنف خلال الحملة السورية على المحتجين وامتناع دمشق عن الالتزام بخطة سلام عربية دفعها للتحرك.

وتقول الدول العربية انها تريد حلا عربيا ولا تريد اي تدخل اجنبي في سوريا. لكن فرنسا اصبحت الاسبوع الماضي أول دولة كبرى تطالب بتدخل دولي عندما دعت إلى اقامة "ممرات انسانية" لحماية المدنيين.

لكن الوزير القطري قال ان القوى الخارجية قد تتدخل اذا رأت ان العرب غير جادين في مسعاهم لانهاء الازمة.

وقال "كل ما قمنا به هو لتجنب عمل عسكري او اي تدخل اجنبي."

وقتل مئات الاشخاص ومنهم مدنيون وجنود ومنشقون عن الجيش في سوريا هذا الشهر ليكون بذلك الشهر الاكثر دموية على الارجح منذ ان اندلعت الاضطرابات في مارس اذار مستلهمة الانتفاضات التي اطاحت بزعماء تونس ومصر وليبيا.

ح ع - ع م ع (سيس)