الأمم المتحدة: 2300 قتيل في أعمال عنف بجنوب السودان هذا العام

Thu Jul 7, 2011 6:10pm GMT
 

(لإضافة تعليق للجيش الشعبي وتقرير لمنظمة حقوقية)

من جيريمي كلارك

جوبا (السودان) 7 يوليو تموز (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن أكثر من 2300 شخص قتلوا في أعمال عنف في جنوب السودان هذا العام في تذكير بحالة انعدام الأمن في المنطقة قبل أيام من إعلان استقلالها.

ويستقل جنوب السودان يوم السبت ويقول محللون منذ وقت طويل إن المنطقة عرضة لخطر أن تصبح دولة فاشلة ما لم تتمكن من السيطرة على حركات التمرد والنزاعات الدموية التي طال عليها الامد بين قبائلها.

وأظهرت أرقام الامم المتحدة أن أكثر من 500 شخص قتلوا في الاسبوعين الاخيرين من يونيو حزيران في زيادة كبيرة في عدد قتلى العنف الذي ورد في منتصف يونيو أنه يبلغ 1800.

وقالت ليز جراند كبيرة مسؤولي الشؤون الانسانية في الامم المتحدة بجنوب السودان للصحفيين إن معظم القتلى في الاونة الاخيرة سقطوا في حوادث تتعلق بهجمات لسرقة ماشية بمنطقة بيبور في ولاية جونقلي المنتجة للنفط بالجنوب.

وتتقاتل الجماعات العرقية المختلفة على الماشية منذ قرون. وزادت أعداد القتلى مع انتشار الاسلحة الصغيرة في المنطقة بسبب الحرب الاهلية التي استمرت عقودا.

واتهمت حكومة جنوب السودان الشمال بتسليح قبائل متنافسة وإثارة حوادث تمرد في محاولة لتقويض المنطقة والاستمرار في السيطرة على نفطها. وتنفي الخرطوم هذا الاتهام.

وكان استفتاء الاستقلال تتويجا لاتفاق السلام الشامل لعام 2005 الذي وضع نهاية للحرب الأهلية.   يتبع