الموظفون يطالبون باستقالة وزير العمل الفلسطيني بسبب زلة لسان

Sun Nov 27, 2011 6:08pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- واجهت حكومة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض تحديا جديدا اليوم الاحد بعد مطالبة موظفي السلطة الفلسطينية بإقالة وزير العمل أحمد مجلاني بسبب زلة لسان خلال برنامج اذاعي على الهواء.

وقالت نقابة العاملين في الوظيفة العمومية "ان اقالة وزير العمل من منصبه هدف لفعاليات متواصلة.. والنقابة لن تتوقف الا بعد اقالته."

وأضافت في بيان انه سيتم غدا الاثنين "تنظيم اعتصام امام مجلس الوزراء لجميع الموظفين مع تعليق العمل من الساعة الحادية عشرة وحتى الواحدة وكذلك اعتصامات فرعية في جميع المحافظات امام مقر المحافظة ومطالبة الحكومة باقالة وزير العمل."

وكان الوزير قد بدرت منه كلمة نابية في سياق مقابلة اذاعية اعتبرها الموظفون إهانة لهم وطالبوا باستقالته رغم اعتذار الوزير عنه في وقت لاحق.

ونقلت وسائل اعلام محلية فلسطينية توضحيا صادرا عن مكتب وزير العمل قال فيه ان هذه الكلمة "غير اللائقة" كانت موجهة للاجراءات الاسرائيلية. واضاف "انني لم اقصد الاساءة لاحد من قريب او من بعيد من بنات وابناء شعبنا."

لكن مجلس نقابة الموظفين رفض اعتذار الوزير وأصر على استقالته.

وكانت حكومة سلام فياض قد أعلنت اليوم الأحد عدم تمكنها من صرف رواتب موظفيها اذا استمر احتجاز اسرائيل للعائدات الضريبية التي تحصلها لحساب السلطة الفلسطينية.

ع ص - أ س (سيس)