بان جي مون يدعو الى السماح لموظفي المعونة الدوليين بدخول سوريا

Thu Jul 7, 2011 6:55pm GMT
 

جنيف 7 يوليو تموز (رويترز) - دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون سوريا اليوم الخميس الى السماح على الفور لموظفي المعونة التابعين للأمم المتحدة بدخول البلاد لتقييم حاجات المدنيين الذين اضيروا في القمع الدموي للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

ومنعت المنظمة الدولية الى حد بعيد من دخول سوريا التي منعت أيضا معظم وسائل الإعلام المستقلة من العمل داخل البلاد الامر الذي يتعذر معه التحقق من صحة روايات السلطات والنشطاء.

وحث بان حكومة الرئيس بشار الأسد على السماح لفريق من محققي حقوق الإنسان التابعين للأمم المتحدة موجود في المنطقة بأداء مهمته في سوريا.

وقال للصحفيين "القتل مستمر في سوريا ويجب أن يتوقف. أدعو القيادة السورية إلى الوفاء بالتزاماتها والسماح بدخول فريق الأمم المتحدة لتقييم الخاجات الإنسانية وبعثة تقصي الحقائق بشأن أوضاع حقوق الإنسان المكلفة من مجلس حقوق الإنسان. حان الوقت لأن نرى تقدما هناك."

وقال ناشط وأحد السكان في حماة ان سكان المدينة سدوا شوارعها بالإطارات المشتعلة اليوم الخميس لمنع دخول حافلات قوات الأمن وفرت عشرات الأسر الى بلدة قريبة.

ورحب بان ببدء الحوار الوطني في البحرين قائلا "ذلك الحوار يجب أن يكون حقيقيا وشاملا للجميع وملموسا. يجب أن يهيئ الساحة لإصلاحات حقيقية تلبي التطلعات المشروعة للشعب البحريني."

أ م ر- ع م ع (سيس)