إيران تقول إنها قتلت العشرات في حملة على المتمردين الاكراد

Wed Aug 17, 2011 7:12pm GMT
 

طهران 17 أغسطس اب (رويترز) - قال الحرس الثوري الايراني اليوم الاربعاء انه قتل عشرات المتمردين الاكراد في حملة عسكرية يقول منتقدون إنها عرضت المدنيين في الاراضي العراقية على الناحية الاخرى من الحدود للخطر.

ونفى الكولونيل حميد أحمدي أن إيران قصفت قرى في العراق خلال ملاحقتها لحزب الحياة الحرة لكردستان وهو تنظيم منبثق عن حزب العمال الكردستاني التركي الذي تتهمه ايران بشن هجمات تخريب على خطوط انابيب الغاز ونصب كمائن لقواتها.

وتقول وكالات المعونة ان بعض المدنيين قتلوا في المناطق الجبلية بشمال العراق نتيجة للقصف الايراني واضطر المئات إلى الفرار من ديارهم. ونفى احمدي هذا الاتهام.

وقال في مؤتمر صحفي في طهران "حتى لو كنا نعرف يقينا وإذا أبلغنا بأن لحزب العمال الكردستاني قاعدة قرب قرية فلن نهاجم تلك القاعدة."

وأكد أن ما بين 40 و50 شخصا قتلوا في الحملة العسكرية وقال "تصل إحصاءات أخرى بالعدد إلى قرابة 90 لكنني لا أؤكد تلك الاحصاءات."

وكان مصدر عسكري ايراني تحدث مشترطا عدم الكشف عن اسمه قال في وقت سابق ان طهران ترى أن من حقها استهداف "القواعد الارهابية" قرب حدودها لكن المسؤولين الايرانيين يحجمون عن اعلان ذلك بشكل رسمي.

وقال احمدي "لم نضع قدما في الاراضي العراقية" لكنه اضاف ان قوات حرس الحدود الايرانية لن تقف مكتوفة الايدي اذا تعرضت لهجوم من خارج ايران.

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن مسؤول عسكري لم تسمه في يوليو تموز قوله ان ايران "لن تسمح للارهابيين بالتمركز في العراق وشن هجمات على امتنا بدعم من امريكا والكيان الصهيوني."

ولمح السفير الايراني في العراق حسن دانايفار إلى ان طهران حصلت على موافقة بغداد على تعقب المتمردين. وقال "انهم يعرفون هذه الجماعة كمجموعة إرهابيين واعلنوا ان من حق ايران التصدي لهذه الجماعة."   يتبع