إسرائيل تصر على عدم الاعتذار لتركيا عن مهاجمة سفينة مساعدات

Wed Aug 17, 2011 7:41pm GMT
 

(لإضافة تصريحات لرئيس الوزراء ووزير الخارجية التركيين)

من دان وليامز

القدس 17 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول إسرائيلي اليوم الأربعاء إن إسرائيل ستصر على رفضها الاعتذار لتركيا عن قتل تسعة أتراك على متن سفينة مساعدات كانت متجهة إلى غزة العام الماضي مما يعزز موقفا قالت أنقرة إنه سيقضي على أي احتمال للمصالحة.

واتخذ القرار الذي قال المسؤول إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو نقله إلى وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون خلال مكالمة هاتفية قبل أيام من إعلان نتائج تحقيق للأمم المتحدة بشأن مهاجمة السفينة مرمرة.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان للصحفيين ردا على سؤال بشأ، التصريحات الإسرائيلية "ما دامت إسرائيل لا تعتذر وتدفع تعويضات وترفع الحظر عن فلسطين من غير الممكن أن تتحسن العلاقات التركية الإسرائيلية."

وأجل نشر تقرير الأمم المتحدة الذي يطلق عليه اسم تقرير بالمر مرارا لإتاحة الفرصة لإسرائيل وتركيا لإجراء محادثات من أجل تحقيق تقارب بينهما وسط مخاوف في واشنطن من النزاع بين دولتين كل منهما شريك استراتيجي لها في الشرق الأوسط.

وكان مسؤولون إسرائيليون نقلوا عن نسخ مسبقة من التقرير أنه يؤيد حصار اسرائيل لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وقالت تركيا التي مثلها مندوب في لجنة الامم المتحدة التي رأسها رئيس الوزراء النيوزيلندي السابق جيفري بالمر شأنها في ذلك شأن إسرائيل إنها لن تقبل مثل هذه النتيجة.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في مؤتمر صحفي في اسطنبول دون الخوض في تفاصيل "إذا لم يتضمن تقرير بالمر اعتذارا فالجانبين يعرفان وكذلك الولايات المتحدة ما سنفعله."

وأضاف "إسرائيل أمامها خيار.. علاقات أعمق مع تركيا أو شق فجوة مع الدولة التركية لن يمكن تجاوزها بسهولة."   يتبع