إيران: مزاعم المؤامرة الامريكية تشبه زعم اسلحة الدمار الشامل بالعراق

Tue Oct 18, 2011 2:21am GMT
 

من روبن بوميروي

طهران 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين ان مزاعم الولايات المتحدة عن محاولة اغتيال ايرانية تشبه مزاعمها عن اسلحة الدمار الشامل التي كانت اساس غزو العراق عام 2003 وسيثبت بالمثل أنها كاذبة.

وقال ان المؤامرة الأمريكية المزعومة لقتل السفير السعودي في الولايات المتحدة اختلقتها واشنطن لإحداث شقاق بين طهران والرياض وصرف الانظار عن المشكلات الاقتصادية الأمريكية.

وتابع أحمدي نجاد في مقابلة مع تلفزيون الجزيرة أذيعت على الهواء مباشرة "باتهام إيران لن يتمكنوا من انجاز أي شيء."

وقال "زعمت الحكومة الأمريكية فيما مضى انه كانت توجد اسلحة دمار شامل بالعراق. وأعلنوا ذلك بقوة وعرضوا وقدموا وثائق تؤيد ذلك وقال الجميع نعم نحن نصدقكم."

واضاف قوله "والان فإن الجميع يسألهم هل كانت تلك المزاعم صحيحة؟ هل عثروا على أي سلاح للدمار الشامل في العراق؟ انهم اختلقوا حزمة من الأوراق. هل هذا شيء يصعب عمله."

وقال احمدي نجاد "الحقيقة ستتكشف في نهاية الأمر ولن تكون هناك مشكلة بالنسبة لنا في ذلك الوقت."

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد ان الولايات المتحدة وإيران على "طريق صدام" حتمي نحو مواجهة عسكرية رد أحمدي نجاد بالقول "لا أعتقد ذلك.

"أعتقد ان هناك بعض الأشخاص في الحكومة الأمريكية يريدون أن يحدث ذلك لكني أعتقد ان هناك عقلاء في الحكومة الأمريكية يعرفون أن عليهم عدم القيام بهذا."   يتبع