أمريكا تدعو لوقف القتال في السودان واشتباكات جديدة

Wed Sep 7, 2011 9:58pm GMT
 

(لإضافة تجدد القتال في النيل الأزرق وتقرير الأمم المتحدة وخلفية)

من أولف ليسنج

الخرطوم 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - حثت الولايات المتحدة السودان وجماعات المعارضة المسلحة اليوم الأربعاء على وقف القتال في ولاية النيل الأزرق الحدودية وحذرت الخرطوم من أن العنف يضر بفرصها في إصلاح العلاقات مع واشنطن.

لكن بعد قليل من حديث المبعوث الأمريكي الخاص لدى السودان برنستون ليمان للصحفيين في الخرطوم ذكرت وسائل اعلام سودانية رسمية ان قتالا جديدا اندلع في ولاية النيل الأزرق حيث تقول الأمم المتحدة ان نحو 50 ألف شخص فروا من الاشتباكات.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن متحدث باسم الجيش قوله ان الجيش السوداني خاض قتالا مع مجموعات مسلحة قرب باو جنوبي الدمازين عاصمة الولاية والحق بها "خسائر فادحة". وقتل واصيب عدد من الجنود.

ويتبادل كل من الجيش السوداني والمجموعات المسلحة المتحالفة مع حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال المعارض الاتهام ببدء العنف الأسبوع الماضي.

وقال ليمان للصحفيين بعد محادثات مع وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي ومسؤولين آخرين "ما زال الطرفان لا يتحادثان. وهذا يعني أن الوضع ما زال خطيرا.. والقتال مستمر."

وتصاعدت حدة التوتر في النيل الأزرق وولايات أخرى على طول حدود السودان غير المحددة جيدا مع جنوب السودان منذ اعلان الجنوب الاستقلال في يوليو تموز.

واتهمت حكومة السودان الجماعات المسلحة بمحاولة القيام بثورة في النيل الأزرق وولاية جنوب كردفان القريبة وحظر المسؤولون الأسبوع الماضي الحركة الشعبية لتحرير السودان في الشمال وقالوا انها غير مشروعة.   يتبع