وزير الداخلية المغربي يقول إن الهدوء عاد إلى مدينة الداخلة

Wed Sep 28, 2011 5:34pm GMT
 

الرباط 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الحكومة المغربية اليوم الأربعاء إن الهدوء عاد ليخيم على مدينة الداخلة بالصحراء الغربية بعد أن شهدت اشتباكات في مطلع الأسبوع خلفت سبعة قتلى.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن وزير الداخلية الطيب الشرقاوي قوله "بفضل المجهودات المبذولة من طرف السلطات العمومية عادت الحياة إلى مجراها الطبيعي في الداخلة والوضع هادئ في المدينة حيث يعيش السكان في سلام."

وكانت أحداث عنف قد اندلعت في المدينة يوم الأحد على إثر مباراة في كرة القدم بين فريقي مولودية الداخلة وشباب المحمدية وهما من فرق الهواة أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص اثنان منهم من سلطات إنفاذ القانون.

وقال وزير الداخلية إن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية في العيون وهي المدينة الرئيسية بالصحراء الغربية فتحت تحقيقا معمقا لإيقاف كل من ثبث تورطه في هذه الأحداث.

وأضافت الوكالة أنه تم إيقاف ثمانية أشخاص حتى الآن وسيقدمون للمحاكمة.

وقال مسؤولون مغاربة في وقت سابق إن الاشتباكات اندلعت عندما بدأ مشجعون كانوا يغادرون الملعب إلقاء الحجارة على مشجعي الفريق المنافس.

وأضافوا أن أشخاصا سبق أن صدرت ضدهم احكام قضائية انضموا بعد ذلك لهذه الاشتباكات وهاجموا المارة بعصي ومدي.

وقال شهود عيان في المدينة لرويترز إن عددا من المنازل أحرقت وكذلك سيارات وبنكا ومؤسسة تعليمية.

وسقط عدة قتلى في نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي عندما أزالت قوات الأمن المغربية مخيما للاحتجاج في الصحراء الغربية حيث تجمع آلاف السكان للمطالبة بتحسين احوال المعيشة.   يتبع