مذيع تلفزيوني في إسرائيل يدخل معترك السياسة منافسا محتملا لنتنياهو

Sun Jan 8, 2012 7:12pm GMT
 

من ألين فيشر إيلان

القدس 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن مذيع مشهور في التلفزيون الإسرائيلي اليوم الأحد أنه سيترك عمله ليرشح نفسه لعضوية البرلمان في خطوة ينظر إليها على أنها تمثل تحديا لرئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو ومنافسيه الرئيسيين من الوسط ويسار الوسط.

وصور يئير لابيد (48 عاما) - وهو ابن وزير سابق للعدل - نفسه على أنه سياسي معتدل معززا التكهنات باحتمال أن يسعى للاضطلاع بدور في حزب كديما الوسطي الذي تتزعمه وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني أو أن يسعى لتشكيل حزب آخر.

وجاء في بيان نشر بموقع تلفزيون القناة الثانية الإسرائيلي على الإنترنت اليوم الأحد أن لابيد ابلغ رؤساءه بعزمه ترك الوظيفة التي عمل بها ثلاث سنوات كمقدم لنشرة الأخبار في عطلة نهاية الأسبوع "ليدخل الحياة العامة ويرشح نفسه في الانتخابات البرلمانية التالية".

واضاف البيان أنه لم يذكر ما إذا كان سيؤسس حزبا أم سينضم إلى حزب قائم.

ولمع نجم لابيد في التسعينات كمقدم لبرنامج حواري مسائي. واشار استطلاع للآراء الشهر الماضي إلى أن أي حزب سياسي يرأسه قد يتمكن من الفوز بعدد من مقاعد الكنيست يجعله ثاني أكبر حزب في البرلمان الأمر الذي يؤهل لابيد لمنصب وزاري رئيسي أو لتولي زعامة المعارضة.

وينظر الإعلام الإسرائيلي إلى لابيد على أنه خليفة محتمل لليفني في زعامة كديما. وكان والده وزير العدل الراحل يوسف لابيد يتزعم حزب شينوي الوسطي الذي لم يعد قائما الان.

ويتوقع إجراء الانتخابات البرلمانية التالية في إسرائيل عام 2013 لكن ثمة تكهنات كثيرة باحتمال تقديم موعدها منذ قرر نتنياهو اجراء انتخابات داخلية مبكرة على رئاسة حزب ليكود اليميني الذي يتزعمه في 31 يناير كانون الثاني الأمر الذي يرى خبراء أنه محاولة لإحباط مساعي أي منافس للإطاحة به.

ع ا ع - ع م ع (سيس)