28 أيلول سبتمبر 2011 / 20:43 / بعد 6 أعوام

نتنياهو يرفض انتقادات واسعة لخطة بناء وحدات استيطانية جديدة

(لإضافة تصريحات امريكية)

القدس 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء انتقادات غربية وعربية ترى ان بناء 1100 منزل جديد في مستوطنة جيلو التي اقيمت على اراض ضمتها اسرائيل قرب القدس سيعقد جهود السلام في الشرق الاوسط.

وقال مارك ريجيف المتحدث باسم نتنياهو ”جيلو ليست مستوطنة ولا موقعا استيطانيا. انها حي في وسط القدس تبعد خمس دقائق من وسط المدينة.“

وأضاف انه في كل خطة سلام على الطاولة في السنوات الثماني عشرة الاخيرة جيلو ”بقيت جزءا من القدس ولذلك هذا القرار بشأن الخطة لا يتناقض بأي حال“ مع الرغبة الحالية للحكومة الاسرائيلية في سلام يستند الى قيام دولتين للشعبين.

وشدد نتنياهو أيضا على ان الموافقة على البناء التي اعلنت يوم الثلاثاء كانت ”قرارا بشأن خطة أولية“.

وقالت الولايات المتحدة واوروبا والدول العربية ان الاعلان سيعقد جهود استئناف محادثات السلام ونزع فتيل أزمة بشأن جهود الفلسطينيين للحصول على عضوية كاملة لدولتهم في الامم المتحدة.

ودعت بريطانيا والاتحاد الاوروبي نتنياهو الى التراجع عن القرار وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الخطة الجديدة للبناء في المستوطنات ”غير بناءة“.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان المسؤولين الثاني والثالث في الوزارة وهم نائب الوزيرة وليام بيرنز ووكيلة الوزارة وندي شيرمان ناقشا الموضوع مع السفير الاسرائيلي في واشنطن مايكل اورن أمس الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند للصحفيين ان الاجتماعين كانا مقررين سلفا ومن ثم فأورن لم ”يستدع“ إلى وزارة الخارجية.

وامتنعت نولاند عن الافصاح عما اذا كانت الولايات المتحدة قد تلقت تنبيها مسبقا بخصوص قرار البناء.

وقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبه للامم المتحدة يوم الجمعة للحصول على عضوية كاملة لدولة فلسطينية وهي الخطوة التي تعارضها اسرائيل والولايات المتحدة التي حثته على استئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل لانهاء الصراع المستمر منذ 63 عاما.

واشترط عباس وقف النشاط الاستيطاني الاسرائيلي للعودة للمفاوضات التي انهارت العام الماضي بعد رفض نتنياهو تمديد قرار تجميد الاستيطان لمدة عشرة أشهر.

ودعت اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة إلى استئناف المفاوضات خلال شهر وحثت الطرفين على عدم اتخاذ خطوات منفردة يمكن ان تعرقل جهود السلام.

وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن الوحدات الاستيطانية الجديدة تمثل ”1100 لا“ لبيان الرباعية.

ومستوطنة جيلو أقامتها اسرائيل في اراض استولت عليها ضمن الضفة الغربية في حرب عام 1967 وضمتها للقدس التي اعلنتها عاصمة لها.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية ويقولون ان المستوطنات قد تحرمهم من إقامة دولة قابلة للحياة.

وقالت وزارة الداخلية الاسرائيلية ان لجنة للتخطيط وافقت على مشروع جيلو وان الاعتراضات العامة على الاقتراح يمكن تقديمها خلال فترة المراجعة التي تستمر 60 يوما على أن تبدأ بعدها اعمال البناء.

ا ج - ع م ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below