نتنياهو يرفض انتقادات واسعة لخطة بناء وحدات استيطانية جديدة

Wed Sep 28, 2011 8:37pm GMT
 

(لإضافة تصريحات امريكية)

القدس 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء انتقادات غربية وعربية ترى ان بناء 1100 منزل جديد في مستوطنة جيلو التي اقيمت على اراض ضمتها اسرائيل قرب القدس سيعقد جهود السلام في الشرق الاوسط.

وقال مارك ريجيف المتحدث باسم نتنياهو "جيلو ليست مستوطنة ولا موقعا استيطانيا. انها حي في وسط القدس تبعد خمس دقائق من وسط المدينة."

وأضاف انه في كل خطة سلام على الطاولة في السنوات الثماني عشرة الاخيرة جيلو "بقيت جزءا من القدس ولذلك هذا القرار بشأن الخطة لا يتناقض بأي حال" مع الرغبة الحالية للحكومة الاسرائيلية في سلام يستند الى قيام دولتين للشعبين.

وشدد نتنياهو أيضا على ان الموافقة على البناء التي اعلنت يوم الثلاثاء كانت "قرارا بشأن خطة أولية".

وقالت الولايات المتحدة واوروبا والدول العربية ان الاعلان سيعقد جهود استئناف محادثات السلام ونزع فتيل أزمة بشأن جهود الفلسطينيين للحصول على عضوية كاملة لدولتهم في الامم المتحدة.

ودعت بريطانيا والاتحاد الاوروبي نتنياهو الى التراجع عن القرار وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان الخطة الجديدة للبناء في المستوطنات "غير بناءة".

وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان المسؤولين الثاني والثالث في الوزارة وهم نائب الوزيرة وليام بيرنز ووكيلة الوزارة وندي شيرمان ناقشا الموضوع مع السفير الاسرائيلي في واشنطن مايكل اورن أمس الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند للصحفيين ان الاجتماعين كانا مقررين سلفا ومن ثم فأورن لم "يستدع" إلى وزارة الخارجية.   يتبع