المعارضة الليبية تحذر اتباعها من انتهاك حقوق الأسرى

Sun Aug 28, 2011 9:46pm GMT
 

طرابلس 28 أغسطس اب (رويترز) - حث المجلس الوطني الانتقالي الليبي المواطنين اليوم الاحد على عدم إساءة معاملة الأسرى بعد ان ترددت أنباء تفيد بالعثور على مقاتلين موالين لمعمر القذافي قتلى وايديهم مقيدة خلف ظهورهم بعد ان كانوا قد أسروا.

ووجد مراسل لرويترز ذهب الى معسكر للجيش في طرابلس الاسبوع الماضي جثث 30 رجلا يعتقد انهم من الموالين للقذافي مصابة بأعيرة نارية. وكان اثنان على الاقل مقيدين بالاغلال الامر الذي يشير الى احتمال ان يكونا قد اعدما.

وقتل مئات الاشخاص في الاشتباكات عندما دخلت قوات المعارضة العاصمة. وتشير معظم أنباء الفظائع التي ترددت بعد ذلك الى حوادث قتل للمتعاطفين مع المعارضة على أيدي القوات الموالية للقذافي.

وبعث المجلس الوطني الانتقالي الذي اعترفت به عشرات الدول حكومة شرعية لليبيا برسائل نصية الى مستخدمي الهواتف المحمولة تحثهم على احترام الأسرى.

وقالت الرسالة انه لن يسمح بالانتقام من الأسرى.

وطالبت الناس بالابلاغ عن اي شخص يشن هجمات انتقامية على الأسرى او يؤذيهم بدنيا او نفسيا او يحاول انتهاك حرماتهم.

وتضمنت الرسالة ايضا تذكيرا لكل شخص يعتقل احد الموالين للقذافي بأن هذا الشخص مثله وكرامته من نفس كرامته ويكفيه ذلا أنه أسير.

م ر ح - ع م ع (سيس)