وفاة رئيس غينيا بيساو في فرنسا

Mon Jan 9, 2012 4:13pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

بيساو 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال بيان من مكتب رئيس غينيا بيساو مالام باكاي سانها بثته الاذاعة المحلية اليوم الاثنين ان سانها توفي في مستشفى في فرنسا حيث كان يعالج.

وعانى سانها من اعتلال صحته منذ تولى السلطة في 2009 وغادر بيساو في اواخر نوفمبر تشرين الثاني للعلاج بالخارج مما اثار المخاوف من احتمال استيلاء عسكريين على السلطة في الدولة الواقعة في غرب افريقيا والتي شهدت انقلابات متكررة.

وقال البيان "ينقل مكتب الرئيس بألم وحزن لشعب غينيا بيساو وللمجتمع الدولي خبر وفاة فخامة الرئيس مالام باكاي سانها صباح اليوم التاسع من يناير في مستشفى فال دي جراس حيث كان يعالج."

وكانت السفارة الامريكية في دكار حذرت الرعايا الامريكيين في غينيا بيساو في ديسمبر كانون الاول من وجود "احتمال متزايد لعدم الاستقرار السياسي والاضطراب المدني" نتيجة التقارير عن اعتلال صحة سانها.

وتوفي سانها عن 65 عاما وكان تولى السلطة عام 2009 بعد اغتيال سلفه ومن المعتقد انه كان يعاني من داء السكري. وقال مصدر بوزارة الخارجية لرويترز الاسبوع الماضي ان سانها وضع في غيبوبة مصطنعة اثناء علاجه في باريس وهو اجراء يلجأ اليه الاطباء كملاذ اخير لحماية المخ في حالة عدم استجابة الجسم للعلاجات.

وغينيا بيساو مستعمرة برتغالية سابقة صغيرة يمثل الكاجو اهم صادراتها. وتحاول البلاد دعم استقرارها بعد سنوات من الاضطراب الذي أججه تدخل الجيش في السياسة.

وانتهزت الشبكات الدولية لتهريب المخدرات ضعف الحكومة والفساد لتحويل البلاد الى احدى نقاط العبور في غرب افريقيا لشحنات الكوكايين المتجهة من امريكا اللاتينية الى اوروبا.

ع ع - ع م ع (سيس)