الصومال يعرض العفو عن متمردي الشباب في مقديشو

Tue Aug 9, 2011 4:23pm GMT
 

(لإضافة طلب قوات حفظ السلام وتصريح لدبلوماسي ومفوضية اللاجئين)

من محمد أحمد

مقديشو 9 أغسطس اب (رويترز) - عرض الصومال العفو عن المتمردين الذين ما زالوا يقاتلون في العاصمة مقديشو اليوم الثلاثاء بعد ثلاثة أيام من إعلان الرئيس شيخ شريف أحمد النصر على حركة الشباب التي سحبت معظم مقاتليها من المدينة.

وهذه هي المرة الأولى التي تعرض فيها الحكومة الانتقالية العفو عن مقاتلي حركة الشباب بعد سعيها على مدى أربع سنوات للقضاء على تمرد الإسلاميين.

وقالت الحكومة الصومالية في بيان "تعرض الحكومة الاتحادية الانتقالية في الصومال عفوا عاما على مقاتلي المتمردين الذين ما زالوا في مقديشو إذا سلموا أنفسهم ونبذوا العنف."

ويقول بعض الخبراء إن انسحاب الشباب لن يؤدي إلا إلى توسيع سيطرة الحكومة لتشمل بضع مناطق أخرى في العاصمة لكنه لن يساهم كثيرا في إحلال قدر ملموس من السلام في أنحاء البلاد الأخرى وقد ينذر بموجة جديدة من الهجمات التي تستلهم نهج القاعدة.

ودعت قوة حفظ السلام الافريقية المؤلفة من تسعة آلاف رجل المعروفة باسم (أميسوم) لنشر ثلاثة آلاف جندي آخرين لمساعدتها في تأمين الأحياء التي أخلتها حركة الشباب.

وكانت الأمم المتحدة قد أقرت تشكيل قوة تتألف من زهاء 12 ألف جندي.

وقال المتحدث باسم القوة الافريقية اللفتنانت كولونيل بادي أنكوندا لرويترز "منطقة مقديشو واسعة جدا بشكل لا تستطيع معه قواتنا الحالية تأمينها بشكل مناسب. قد يكون هناك بعض الثغرات."   يتبع