قوات المجلس الانتقالي تدفع بسلاح محلي غريب إلى ساحة معركة سرت

Wed Oct 19, 2011 6:06pm GMT
 

من تيم جينور

سرت (ليبيا) 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - في ساحة معركة انتشرت بها أسلحة غريبة محلية الصنع نشر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا أغرب سلاح لهم على الإطلاق حتى الآن وهو عبارة عن عملاق غريب الهيئة من الخرسانة والصلب يبدو مزيجا من جرافة وسفينة حربية.

وهذا الوحش الضخم الذي ظهر في سرت اليوم الأربعاء للمساعدة في السيطرة على المدينة مسقط راس الزعيم المخلوع معمر القذافي له مقدمة مدببة كسفينة حربية وعلى جانبيه فتحات عليها أغطية من الصلب يمكن تحريكها.

ويتشح الوحش برداء من الخرسانة بين ألواح من الصلب ومطلي بألوان العلم الليبي الجديد وهي الأحمر والأخضر والأسود. ومكتوب على المقدمة المدببة عبارة "لا إله إلا الله محمد رسول الله".

واستخدمت أساسا لهذا السلاح الغريب جرافة ذات جنازير وصنع في ورش تابعة للمعارضين في مدينة مصراته قبل سقوط طرابلس وهو مصمم لاقتحام حواجز الطرق والمتاريس.

وكان المفترض أن يستخدم أول مرة في معركة طرابلس لكن بعد ان سقطت العاصمة سريعا في أيدي مقاتلي المعارضة ظل خارج الخدمة الى أن ظهر اليوم في ساحة معركة سرت.

وقال جبريل علي سائق الجرافة المقواة والذي كان سائقا للمعدات الثقيلة قبل الحرب إن مهمتها هي إزاحة ما يسد الطرق من سيارات وحاويات شحن.

ويتوقع الرجل الذي يتمتع ببنيان قوي أن يتعرض لإطلاق النار والقذائف الصاروخية لكنه يعتقد أن المركبة يمكنها أن تتحمل ذلك. غير ان الأسلحة الأثقل ربما تمثل مشكلة.

وقال علي "ربما لا أعود." وشرد ذهنه فجأة قبل أن ينفجر في الضحك كاشفا عن عدة أسنان مكسورة. وأضاف "لكنني حسمت أمري. إنني عنيد."   يتبع