مشاورات مكثفة بلبنان لمنع استقالة الحكومة بسبب محكمة الحريري

Tue Nov 29, 2011 5:54pm GMT
 

من ليلى بسام

بيروت 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- شهد لبنان اليوم الثلاثاء تكثيقا للمشاورات السياسية الرامية الى تجنب استقالة الحكومة عقب تهديد رئيس الوزراء نجيب ميقاتي بالاستقالة ما لم يدفع لبنان حصته من تمويل المحكمة الدولية التي تحقق في مقتل رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري.

وقال مسؤول لبناني يشارك في اللقاءات "رئيس مجلس النواب نبيه بري يقود حملة اتصالات مكثفة لايجاد مخرج لتمويل المحكمة لا يحرج حزب الله ويسمح ببقاء الحكومة." لكنه اضاف "لا يمكن الحديث عن نتائج بعد."

وكان ميقاتي هدد يوم الخميس بالاستقالة ما لم توافق حكومته على دفع حصة لبنان من تمويل المحكمة الدولية التي تحقق في مقتل الحريري.

وجاء ميقاتي الى السلطة في يناير كانون الثاني بدعم من حزب الله وحلفائه السياسيين الذين يعارضون محكمة الحريري ويعتبرونها ذات دوافع سياسية واداة في يد الولايات المتحدة ويريدون وقف التعاون معها.

وكانت المحكمة ومقرها هولندا قد اتهمت اربعة من اعضاء حزب الله في تفجير عام 2005 الذي ادى الى مقتل الحريري و21 اخرين في بيروت. ونفى حزب الله اي دور له في عملية الاغتيال.

وصرح ميقاتي مرارا بأن حكومته ستحترم التزامات لبنان الدولية.

وكان ميقاتي قال الخميس الماضي انه بقرار الاستقالة يحمي لبنان من عقوبات دولية قد تفرض على البلاد في حالة عدم تمويل المحكمة.

لكن الزعيم المسيحي ميشال عون حليف حزب الله قال للصحفيين اليوم "اذا كان الخيار بين الاستقرار الداخلي وبين المخاطر الخارجية سنختار الاستقرار الداخلي."   يتبع