الصين تقول إنها ستتخذ موقفا أكثر تشددا من متسللي الكمبيوتر

Mon Aug 29, 2011 5:44pm GMT
 

بكين 29 أغسطس آب (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الحكومية إن المحكمة العليا ومكتب الادعاء في الصين سيكثفان الحرب على الدخول غير المشروع الى المواقع والشبكات الالكترونية من خلال تغليظ العقوبات.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نقلا عن بيان إن قواعد سيبدأ تنفيذها في الأول من سبتمبر أيلول تقضي بأن كل من "يشتري أو يبيع بيانات يعلم أنه تم الحصول عليها بطريق غير مشروع أو يتستر على الحصول على بيانات بطريق غير مشروع أو يسيطر على شبكات سيخضع لعقوبات جنائية."

وأضافت "تفشت مثل تلك الأنشطة بشكل متزايد حتى أنها أدت إلى تكوين مساحات كبيرة على الانترنت للتعاملات فيها. وإحضاع هذه الانتهاكات للعقاب يساعد في كسر سلسلة أرباح القرصنة وجرائم أخرى في هذا الخصوص."

وتقول الولايات المتحدة إن كثيرا من هجمات قرصنة الكمبيوتر مصدرها الصين فيما يبدو وتستهدف في أغلب الاحيان منظمات حقوق الإنسان والشركات الأمريكية لكن الصين تقول إنها من أكبر ضحايا هجمات القرصنة.

وقالت وكالة الأنباء "الجريمة التي تعرض أمن شبكات المعلومات للخطر لا تهدد أمن الشبكات فحسب بل الأمن القومي والمصلحة العامة أيضا" مضيفة أن القواعد الجديدة تهدف إلى مواجهة مثل تلك الجرائم بقدر أكبر من القوة.

وذكرت شينخوا أن متسللي الشبكات والمواقع "شوهوا" أكثر من 42 ألف موقع صيني على الإنترنت في عام 2009.

وذكرت الوكالة أن بيانات من وزارة الأمن العام تشير إلى أن عدد الفيروسات المنتشرة على الإنترنت كان يقفز بنسبة 80 في المئة مقارنة بالعام السابق على مدى السنوات الخمس الاخيرة.

وأضافت أن ييانات الوزارة تشير أيضا إلى أن ثمانية من كل عشرة أجهزة كمبيوتر متصلة بالإنترنت يسيطر عليها قراصنة.

ع ا ع - ع م ع (من)