بعض ضحايا فيضانات باكستان يرفضون مغادرة مناطقهم المنكوبة

Mon Sep 19, 2011 6:44pm GMT
 

من ريبيكا كونواي

بينظير بستي (باكستان) 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - تتهدد مياه الفيضانات التي تجتاح جنوب باكستان رحمة سومرو وأفراد أسرتها وقد يتعرضون للجوع والمرض اذا لم يغادروا قريتهم.

لكنهم خلافا للاخرين يرفضون الانتقال الى مخيم اغاثة لانهم لا يريدون الاختلاط بطبقات اخرى.

وقالت الارملة التي تبلغ 40 عاما وهي تقف امام منزلها الصغير المبني من الطوب والمياه تزحف نحوها "لا نريد ان نقيم مع عائلات من طبقة اخرى."

والانقسامات الطبقية عميقة في باكستان الى حد ان البعض يفضلون تعريض حياتهم للخطر على الخروج على الاعراف المعمول بها.

وهرب نحو مليوني شخص من منازلهم في اقليم السند الجنوبي منذ ان تسببت الامطار الموسمية في فيضانات في اواخر اغسطس.

واتصل عمال الاغاثة مرات عديدة بعائلة سومرو وحثوهم على مغادرة قرية بينظير بستي حيث غمرت المياه كل شارع.

وأفراد عائلة سومرو عرضة لخطر الامراض التي تنقلها المياه واطفالهم يعانون بالفعل من أمراض جلدية لكنهم لا يتزحزخون عن موقفهم.

وقالت رحمة وهي أرملة لها أربعة أبناء "حتى اذا مرض الأطفال هنا أو مرضنا ولم يعد بوسعنا رعايتهم فلن نغادر بسبب طبقتنا."   يتبع