بريطانيا تتهم ايران بتجربة صاروخ قادر على حمل رأس نووي

Wed Jun 29, 2011 7:12pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من ستيفانو امبروجي وباريسا حافظي

لندن/طهران 29 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت بريطانيا ايران اليوم الاربعاء بإجراء تجارب سرية على صاروخ قادر على حمل رأس نووي في انتهاك لقرار للامم المتحدة وهو اتهام سارعت طهران إلى نفيه.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج امام البرلمان "ايران... تجري تجارب سرية على صواريخ طويلة المدى قادرة على حمل شحنة نووية بالمخالفة لقرار الأمم المتحدة 1929."

وشدد قرار مجلس الامن 1929 الذي صدر قبل عام العقوبات المفروضة على ايران بسبب برنامجها النووي الذي تقول الدول الغربية انه يستهدف صنع اسلحة نووية وتقول طهران انه يستهدف توليد الكهرباء.

كما شددت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي العقوبات التي يفرضانها على ايران العام الماضي.

وقال هيج ان ايران اعلنت عن خطط لمضاعفة قدرتها على انتاج اليورانيوم المخصب إلى مستوى 20 في المئة إلى ثلاثة أضعاف قدرتها الحالية "وهو اكثر كثيرا مما تحتاجه لإنتاج طاقة نووية سلمية".

كما كرر اتهام ايران بأنها تساعد على قمع الاحتجاجات الشعبية في سوريا. وفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على ثلاثة من كبار قادة الحرس الثوري الايراني الاسبوع الماضي لمساعدتهم سوريا في القمع المستمر منذ ثلاثة اشهر للاحتجاجات.

وتنفي كل من طهران ودمشق قيام ايران باي دور في العنف في سوريا.   يتبع