مكتب حقوق الانسان بالامم المتحدة: عدد القتلى في سوريا 2700

Mon Sep 19, 2011 7:16pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مكتب حقوق الانسان في الامم المتحدة اليوم الإثنين ان قوات الامن السورية قتلت 2700 من المحتجين المناهضين للحكومة منذ بداية الانتفاضة ضد الرئيس بشار الاسد في مارس آذار بينهم ما لا يقل عن 100 طفل.

وقالت كيونج وا كانج نائبة مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ان مكتبها مستعد لارسال قائمة سرية تضم 50 شخصا يشتبه بأن لهم صلة بجرائم ضد الانسانية يرعم انها وقعت الى المحكمة الجنائية الدولية اذا أحال مجلس الامن الوضع في سوريا الى المحكمة التي يقع مقرها في لاهاي.

ودعت حكومة الاسد الى التعاون مع تحقيق دولي في اراقة الدماء لضمان محاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات "ووضع حد لثقافة الإقلات من العقاب في البلاد".

وقالت كانج في خطاب أمام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة "حتى اليوم قتل 2700 شخص من بينهم ما لا يقل عن 100 طفل على أيدي قوات الجيش والامن منذ بدء الاحتجاجات الجماهيرية في اواسط مارس."

واضافت "اختتم حديثي بالتشديد على اهمية محاسبة مرتكبي الجرائم ضد الانسانية. وقد وجد المكتب ان من المحتمل ان مثل هذه الجرائم ارتكبت في سوريا" مشيرة الى تقرير للامم المتحدة صدر في اغسطس اب.

وقالت كانج ردا على اسئلة بشأن قائمة مكتبها التي تضم 50 شخصا يزعم أنهم ارتكبوا انتهاكات "اذا تدخلت المحكمة (الجنائية الدولية) وطلبت مساعدة المكتب في أي مرحلة من تحقيقاتها في الانتهاكات في سوريا فسيكون المكتب مستعدا لتزويدها بالمعلومات بما في ذلك القائمة السرية بالاسماء حسب الحاجة."

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه متحدثا في نيويورك أيضا ان سوريا يجب ان تحاسب على ارتكاب جرائم ضد الانسانية.   يتبع