الامم المتحدة تدين الحملة السورية على المحتجين

Mon Dec 19, 2011 7:37pm GMT
 

الامم المتحدة 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أدانت الجمعية العامة للامم المتحدة سوريا اليوم الاثنين فيما يتصل بالحملة التي تقوم بها منذ تسعة اشهر لقمع المحتجين المطالبين بالديمقراطية وما اقترن بها من انتهاكات لحقوق الانسان فيما يبرز العزلة المتزايدة لسوريا في المنظمة الدولية.

وجاء قرار الجمعية العامة بعد شهر من اقرار مسودته في لجنة حقوق الانسان التابعة لها حيث حظيت بتأييد كبير من الدول الغربية والعربية.

وفي التصويت الذي اجري اليوم الاثنين في الجمعية العامة المؤلفة من 193 دولة نال مشروع القرار تأييد 133 دولة بينما عارضته 11 دولة وامتنعت 43 دولة عن التصويت. وجاء التصويت على مشروع القرار الذي اعدته بريطانيا وفرنسا والمانيا بعد قليل من موافقة سوريا على توقيع مبادرة السلام العربية التي تقضي بدخول مراقبين الى البلاد لمراقبة الوضع هناك.

ويزيد عدد الدول التي أيدت القرار اليوم 11 دولة عن عدد الدول التي أيدته في التصويت الذي أجرته اللجنة الشهر الماضي وكانت نتيجته تأييد 122 دولة واعتراض 13 وامتنع 41 عن التصويت. وقال دبلوماسيون في الامم المتحدة ان نتيجة تصويت اليوم تبين تزايد عزلة سوريا دوليا.

ويقول القرار ان اللجنة "تدين بشدة استمرار الانتهاكات الجسيمة والمنهجية لحقوق الانسان التي ترتكبها السلطات السورية مثل الاعدام التعسفي والاستخدام المفرط للقوة وتعرض المحتجين والمدافعين عن حقوق الانسان للاضطهاد والقتل."

ع م ع - ع ع (سيس)