العراق يصدر أمرا بالقبض على طارق الهاشمي نائب الرئيس

Mon Dec 19, 2011 8:01pm GMT
 

(لاضافة تعليقات وخلفية)

بغداد 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اليوم الاثنين ان العراق اصدر أمرا بالقبض على طارق الهاشمي النائب السني للرئيس العراقي للاشتباه في ارتباطه بالارهاب بعدما قالت الحكومة انها حصلت على اعترافات من حراسه الشخصيين.

وينطوي امر الاعتقال على خطر تأجيج التوتر الطائفي في العراق في أعقاب انسحاب اخر القوات الامريكية بعد حوالي تسع سنوات على الغزو الذي اطاح بصدام حسين. كما أنه يضع الاتفاق الهش لتقاسم السلطة في خطر.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء عادل دحام في مؤتمر صحفي ان اعترافات أدلى بها أشخاص مشتبه بهم ذكر انهم حراس شحصيون للهاشمي ربطت بين نائب الرئيس وبين حوادث قتل وهجمات على عدة مسؤولين حكوميين وامنيين في العراق.

ولوح دحام بنسخة من مذكرة الاعتقال امام الصحفيين وقال انها صادرة حسب المادة الرابعة من قانون الارهاب وموقعة من خمسة قضاة وواجبة التنفيذ.

وعرضت الوزارة شرائط مسجلة لاعترافات بثت على تلفزيون العراقية الحكومي وعبر وسائل اعلام محلية اخرى وقالت انها لأفراد من وحدة الامن الخاصة بالهاشمي. وقال الرجال ان مكتب الهاشمي دفع لهم اموالا لتنفيذ اعمال قتل.

ولم يتسن الحصول على تأكيد مستقل لهوية هؤلاء الرجال.

وقالت مصادر سياسية كردية ان الهاشمي الذي تعذر الاتصال به للحصول على تعليق موجود في كردستان وهي منطقة شبه مستقلة في شمال البلاد لها حكومتها وقواتها الامنية الخاصة.

وأثناء الانسحاب الامريكي تزايد التوتر السياسي بين رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي وشركائه السنة في الاتفاق الدقيق لتقاسم السلطة في البلاد. وتبادل الجانبان الاتهامات.   يتبع