المعارضة اليمنية تشكك في تعهد صالح بالتنحي عن السلطة قريبا

Sun Oct 9, 2011 9:23pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

من اريكا سولومون ومحمد الغباري

صنعاء 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع مسؤولون يمنيون عن تصريح الرئيس علي عبد الله صالح الذي تعهد فيه بالتنحي عن السلطة في الايام القادمة ووصف معارضوه اليوم الأحد العرض بانه خطة اخرى للمماطلة لمحاولة البقاء في السلطة.

وتحدى صالح (69 عاما) احتجاجات طوال العام ضد حكمه المستمر منذ ثلاثة عقود وتراجع عن تعهدات متكررة بالتنحي. وتخشى الولايات المتحدة والسعودية احتمال ان تؤدي الاضطرابات الى سقوط اليمن في حرب أهلية وانهيار اقتصادي.

وقال صالح في خطاب ألقاه في وقت متأخر امس السبت "أنا أرفض السلطة.. وسأرفضها في الأيام الجاية (القادمة).. سأتخلى عنها."

لكن عبده الجندي نائب وزير الاعلام اليمني قال لرويترز ان رحيل صالح يتوقف على التوصل إلى اتفاق وهو ما لم يتم التوقيع عليه بعد.

وأضاف ان صالح قال هذا كي يظهر التزامه بالخطة لكن لا توجد نية للاستقالة او نقل الصلاحيات قبل التوصل الى اتفاق وتوقيعه حتى لا تسقط البلاد في حالة من الفوضى او حتى الحرب.

وقال ان الرئيس اليمني "مستعد لترك السلطة خلال ايام لكن هل سيحدث هذا في الايام او الاشهر القادمة .. هذا سيعتمد على نجاح المفاوضات في التوصل إلى اتفاق."

وأدت الاحتجاجات ضد حكم صالح إلى اصابة اليمن بالشلل وإضعاف سيطرة الحكومة على قطاعات من اراضي البلاد واثارت مخاوف من إمكان ان يستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الاضطرابات لتوسيع نطاق عمله قرب طرق شحن النفط قي البحر الأحمر.   يتبع