صالح يريد ضمانات دولية لتوقيع اتفاق تسليم السلطة

Wed Oct 19, 2011 10:28pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

صنعاء 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم الاربعاء انه لن يوقع المبادرة الخليجية التي تدعو الى تسليم السلطة في البلاد الا اذا قدمت له الولايات المتحدة واوروبا ودول الخليج العربية ضمانات لم يحددها.

ويشهد اليمن منذ أشهر احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء حكم صالح المستمر منذ 33 عاما واشتد العنف في البلاد منذ عودته في سبتمبر أيلول من السعودية خيث كان يعالج من اصابته في محاولة اغتيال.

وتراجع صالح ثلاث مرات من قبل عن توقيع المبادرة الخليجية ويقول انه لن يسلم السلطة إلا إلى "أيد أمينة".

وقال صالح في اجتماع الدورة الاستثنائية للجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام -وهو الحزب الحاكم في اليمن- "خلاص حضر الرئيس من الرياض لماذا عاد النائب بعد حضور الرئيس ما في داعي يوقع النائب. حاضر انا اوقع."

واضاف "قدم ضمانات لتنفيذ المبادرة الخليجية. قدم الضمانات. نشتي (نريد) ضمانات خليجية واحد اثنين أوروبية ثلاثة أمريكية. هذه ثلاث ضمانات لا بد ان ترافق المبادرة الخليجية."

وتقضي المبادرة الخليجية بأن يسلم صالح السلطة إلى نائبه قبل إجراء انتخابات جديدة.

وجاءت تصريحات صالح بعد ان وزعت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن مشروع قرار يحث على سرعة توقيع وتنفيذ اتفاق "على اساس من" المبادرة الخليجية التي سيتمتع صالح بموجبها من الحصانة من الملاحقة القضائية.

ونفى دبلوماسيون غربيون في مجلس الامن ان مشروع القرار اعتماد للمبادرة الخليجية لكن مبعوثا قال ان المبادرة هي الحل الوحيد المطروح.   يتبع