النجيفي يقول السنة يفكرون في الانفصال ويغضب حلفاءه

Wed Jun 29, 2011 10:54pm GMT
 

من سؤدد الصالحي وخالد الانصاري

بغداد 29 يونيو حزيران (رويترز) - قال رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي وهو ابرز الساسة السنة في العراق ان السنة قد يفكرون في الانفصال ما لم تعاملهم الحكومة المركزية معاملة عادلة لكن حلفاءه رفضوا الفكرة.

وقال النجيفي في مقابلة مع تلفزيون الحرة الذي تموله الولايات المتحدة ان السنة عيل صبرهم في ظل الحكومة الحالية التي يقودها رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي.

واضاف ان السنة يشعرون بالاحباظ وبأنهم مواطنون من الدرجة الثانية وليسوا شركاء حقيقيين في السلطة.

ومضى قائلا إن هذه قضية بالغة الخطورة وينبغي التعامل معها بحكمة وعلى وجه السرعة قبل ان تتطور الأمور الى حد يفكر معه السنة في نوع ما من الانفصال لضمان حقوقهم. واضاف انه يخشى ان تنقسم البلاد ما لم تدر الامور بمستوى عال من المسؤولية.

والنجيفي من كبار اعضاء القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي ويؤيدها السنة. وفازت العراقية بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات العامة في عام 2010 لكنها لم تتمكن من حشد اغلبية لتشكيل حكومة.

وانضمت العراقية الى حكومة ائتلافية يرأسها المالكي في ديسمبر كانون الاول ويشغل اعضاؤها مناصب مهمة من بينها منصب رئيس البرلمان.

ورفض عدد من زعماء كتلة العراقية تصريحات النجيفي وقالوا انها تخالف مبادئ "الوحدة الوطنية" التي تعتنقها الكتلة.

وقال احمد الجبوري -وهو من نواب العراقية- ان هذه المسألة تمثل مفاجأة وان نواب العراقية يرفضونها بشدة. واضاف انه لا ينكر وقوع تجاوزات من الحكومة المركزية لكن هذا ينبغي الا يؤدي الى الانفصال والتوجه نحو الانقسام.   يتبع