تراجع أرباح يو.بي.إس إلى النصف بعد خسائر الدين

Wed May 2, 2012 8:27am GMT
 

زوريخ 2 مايو أيار (رويترز) - تراجعت أرباح بنك يو.بي.إس السويسري في الربع الأول إلى النصف بفعل رسوم محاسبية تتعلق بقيمة ديون البنك والتي كبدت وحدة الاستثمار التابعة له خسائر خلال الربع.

واضطر يو.بي.إس إلى تجنيب 1.16 مليار فرنك سويسري (1.28 مليار دولار) للديون الخاصة به وهو ما أدى لتكبد بنك الاستثمار التابع له خسائر بقيمة 373 مليون فرنك سويسري قبل سداد الضرائب.

وينبغي على البنوك تسجيل مكاسب إذا تراجعت قيمة ديونها إذ تصبح إعادة شرائها أرخص من الناحية النظرية. وعلى النقيض تسجل البنوك خسائر في دفاترها إذا ارتفعت قيمة الديون.

وأبدى أكبر بنك في سويسرا - والذي يحاول التعافي من سلسلة من الضربات شملت فضيحة تتعلق بعمليات تداول - حذرا بشأن توقعاته للربع الثاني. وقال إن المخاوف الاقتصادية التي تثير قلق العملاء الأثرياء ومن بينها أزمة ديون منطقة اليورو وعجز الموازنة الامريكية قد تلقي بظلالها على النتائج.

وقال البنك في بيان "الفشل في إحراز تقدم بشأن تلك القضايا الأساسية قد يجعل تحقيق المزيد من التحسن في أحوال السوق أمرا مستبعدا وربما يؤثر على تحقيق نمو في الإيرادات وهامش الربح الصافي من الفائدة وصافي السيولة الجديدة."

إلا أن البنك أبدى ثقته بأن وحدته الرائدة للعمليات المصرفية الخاصة ستواصل جذب التدفقات الجديدة وهو مؤشر مهم على الإيرادات المستقبلية.

وتراجع صافي ربح يو.بي.إس في الربع الأول إلى 827 مليون فرنك سويسري من 1.807 مليار قبل عام. وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن يحقق البنك 1.11 مليار فرنك سويسري في الربع الأول.

(الدولار = 0.9086 فرنك سويسري)

  يتبع