صندوق النقد الدولي لا يرى اتجاها نحو التأميم في امريكا الجنوبية

Thu May 3, 2012 5:48pm GMT
 

واشنطن 3 مايو ايار (رويترز) - قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي اليوم الخميس ان الصندوق لا يرى اتجاها في امريكا الجنوبية نحو تأميم الشركات الخاصة على الرغم من خطوات اتخذتها بوليفيا والارجنتين في الاسابيع القليلة الماضية.

وأبلغ المتحدث جيري رايس الصحفيين في اجابته على سؤال بشان قرار بوليفيا هذا الاسبوع تأميم الوحدة المحلية لشركة ريد الكتريكا الاسبانية "انها منطقة متنوعة جدا ولا نستطيع ان نصف ما نراه بأنه اتجاه."

وفي عطلة عيد العمال يوم الثلاثاء الماضي أمر الرئيس البوليفي إيفو موراليس الجيش بالسيطرة على مقر شركة النقل الكهربائي المعروفة باسم (تي.دي.إي) في كوتشابامبا.

وجاءت هذه الخطوة بعد اسبوعين من كشف الارجنتين النقاب عن خطة للسيطرة على أكبر شركة للنفط في البلاد (واي.بي.اف) من ريبسول الاسبانية التي تملك حصة الاغلبية.

وأدت هاتان الخطوتان الي تصعيد التوترات بين حكومتي البلدين الواقعين في امريكا الجنوبية وبين اسبانيا المستعمر السابق.

وامتنع رايس عن التعقيب على الخطوة البوليفية لكنه جدد موقف صندوق النقد الدولي بأن "استقرار مناخ الاستثمار عامل حيوي في جميع الدول وفي جميع المناطق."

وقال ان من المهم تذكر ان منطقة امريكا الجنوبية "تمتعت بمستويات مرتفعة من الاسثمار الاجنبي المباشر في الاعوام القليلة الماضية."

ويعتقد محللون كثيرون ان الخطوتين اللتين اتخذتهما بوليفيا والارجنتين لن تشجعا المستثمرين الاجانب على ضخ مزيد من الاموال في البلدين.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)