معهد:ارتفاع الضغوط التضخمية في منطقة اليورو في مارس

Fri May 4, 2012 11:15am GMT
 

بنجالور 4 مايو آيار (رويترز) - واصلت الضغوط التضخمية في منطقة اليورو الارتفاع في مارس آذار بفعل زيادة معدلات التضخم في المانيا وايطاليا واسبانيا وفقا لمؤشر يتنبأ باتجاهات التضخم.

ويتراجع النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو فيما تظهر مؤشرات انخفاضا في أنشطة المصانع سواء في دول الأطراف المثقلة بالديون أو في أقوى اقتصادات المنطقة.

ومع ذلك يتجاوز التضخم في منطقة العملة الموحدة المستوى المستهدف للبنك المركزي الأوروبي مما يقلص فرص خفض أسعار الفائدة للمساعدة في تعزيز النمو الاقتصادي في أوروبا.

وقال معهد أبحاث الدورات الاقتصادية اليوم الجمعة إن مؤشر التضخم المستقبلي في منطقة اليورو ارتفع إلى 98.4 في مارس آذار من 97.6 في فبراير شباط.

وذكر لاكشمان أتشوزان المسؤول في المعهد "بينما ارتفع المؤشر في قراءته الأخيرة فانه لا يزال أقل كثيرا من مستوياته القياسية في مارس 2011. وبالتالي لا تزال الضغوط التضخمية في منطقة اليورو تحت السيطرة."

وأظهرت بيانات أولية هذا الأسبوع تراجع التضخم في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة إلى 2.6 بالمئة في أبريل نيسان من 2.7 في مارس الا انه تجاوز توقعات المحللين البالغة 2.5 بالمئة.

وأبقى البنك المركزي الاوروبي على أسعار الفائدة دون تغيير أمس الخميس وقال رئيس البنك ماريو دراجي إن من المتوقع تراجع التضخم السنوي لأقل من اثنين بالمئة وهو المستوى الذي يستهدفه البنك بحلول 2013.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)