شيفرون تسعى للحصول على سجلات مصرفية في قضية بيئية بالاكوادور

Sat May 5, 2012 1:09am GMT
 

ميامي 5 مايو أيار (رويترز) - لجأت شركة شيفرون النفطية للمحكمة الاتحادية في ميامي امس الجمعة في محاولة لاجبار بنك اكوادوري على نشر سجلات رشى مزعومة تقول الشركة انها دفعت لخبير مستقل في قضية بيئية حجمها مليارات الدولارات ضد الشركة.

وتسعى الشركة للحصول على سجلات ثماني حسابات مصرفية في بنكو بيتشينتشا الاكوادوري الذي له فرع في ميامي وتقول شيفرون انه كان قناة لتحويل "مبالغ غير قانونية" بلغت 360 الف دولار للخبير المستقل ريتشار كابريرا .

وعينت محكمة في الاكوادور كابيرا لبحث اعمال حفر للتنقيب تقول جماعات بيئية انها سببت تلوثا جسيما للغابات المطيرة المحيطة بها وتسببت في مرض السكان الاصليين. وحكمت محكمة في الاكوادور على شيفرون بدفع 18 مليار دولار بالنسبة للاضرار البيئية.

وقال كينت روبرتسون المتحدث باسم شركة شيفرون ان"الادلة التي حصلت عليها شيفرون بالفعل تظهر ان من المرجح ان تكون هذه الحسابات قد استخدمت لدفع اموال بشكل سري لريتشارد كابريرا الخبير الذي يفترض انه مستقل والذي عينته المحكمة في تعزيز لخطة المدعين بالحصول على حكم فاسد ضد شيفرون."

ودفع محام عن البنك بان هذه الطلب اذا تمت الموافقة عليه فانها سيخرق قوانين السرية المصرفية في الاكوادور وقد يسفر عن مواجهة البنك عقوبات مدنية وجنائية.وقال محام عن البنك "انهم يطلبون من البنك ان يخرق القوانين في الاكوادور."

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية- هاتف 0020225783292)

(قتص)

(إعداد أحمد صبحي خليفة)