كلينتون تشيد بالمصافي الهندية لخفضها واردات النفط الإيراني

Tue May 8, 2012 8:59am GMT
 

نيودلهي 8 مايو أيار (رويترز) - انصب اهتمام وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء على المصافي الهندية التي خفضت وارداتها من إيران محولة موقفها من الضغط على حكومة نيودلهي إلى الترحيب بالخطوات التي اخذتها المصافي حتى الآن.

وقال إن الولايات المتحدة تعمل مع الهند على إيجاد إمدادات نفط بديلة بعد أن دعت واشنطن الهند أمس الإثنين لبذل المزيد لخفض اعتمادها على إيران ثاني أكبر مورد للنفط لها والتي تخضع لعقوبات أمريكية.

وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي في اليوم الأخير من زيارتها للهند التي تستمر ثلاثة أيام "نشيد بالهند للخطوات التي تتخذها مصافيها لخفض الواردات من إيران ونجري كذلك مشاورات مع الهند ونعمل معها في بعض المجالات المتعلقة بمصادر الإمدادات البديلة."

والهند ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني لذلك تعتبر عنصرا أساسيا في جهود الولايات المتحدة للضغط على إيران حتى توافق على التخلي عن برنامجها النووي الذي تشتبه دول غربية في انه غطاء لامتلاك سلاح نووي.

وعلى المستوى العلني ترفض الهند العقوبات الغربية. ووقعت المصافي الهندية عقودا سنوية جديدة مع إيران بدأت من الأول من ابريل نيسان وتشير حسابات رويترز إلى أن الواردات قد تنخفض بنسبة 25 بالمئة في 2012-2013.

وتقول الهند انه من المنطقى السعي لتنويع مصادر الخام مع ارتفاع الطلب في اقتصادها الذي يبلغ حجمه تريليون دولار. وتؤكد أن هذه القرارات اخذتها المصافي ودوافعها تجارية. وأغلب المصافي مملوكة للدولة. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)