ايران تشكو من ازدواج المعايير في الطاقة النووية

Tue May 8, 2012 1:10pm GMT
 

من ماركوس جورج

دبي 8 مايو ايار (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء ان على القوى العالمية التركيز على التخلص من الاسلحة النووية وتحمل التزاماتها بشأن الحد من الانتشار النووي بدلا من التكهن بشأن النشاط النووي السلمي لإيران.

وكان الهجوم المركز للمتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمان باراست ردا فيما يبدو على دعوة امريكية في اليوم السابق الى ايران لاتخاذ "خطوات عملية عاجلة" لبناء الثقة قبل محادثات نووية مع القوى الست الكبرى في بغداد في 23 مايو ايار.

وقال "بعض الدول تقول انها قلقة من احتمال تحول انشطة ايران تجاه اغراض غير سلمية في المستقبل. عندما يتحدثون عن التكهن بالمستقبل كيف لا يقلقون بشأن التخلص من الاسلحة النووية في الوقت الراهن؟"

وفي توبيخ غير مباشر لبعض الدول المشاركة في المفاوضات النووية مع ايران -الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا- تحدث مهمان باراست عن "انتهاكاتها وخرقها الواضح" للقوانين.

وقال "بعض هذه الدول لديها غواصات ذات قدرات نووية سلموها الى النظام الصهيوني" في اشارة الى بيع المانيا لغواصات من طراز دولفين الى اسرائيل والتي يقول بعض المحللين انها تستطيع حمل رؤوس نووية.

واضاف "جميع هذه الدول في حاجة الى الشعور بالالتزام بمضمون معاهدة حظر الانتشار النووي."

واقترح مسؤولون امريكيون في وقت سابق ان تقوم ايران ببناء الثقة من خلال قبول مزيد من جولات التفتيش للامم المتحدة والحد من أنشطة تخصيب اليورانيوم واغلاق موقع نووي بالقرب من قم.

وقال مسؤولون ايرانيون ان اجتماع بغداد يجب ان يقود الى رفع العقوبات المفروضة من الولايات المتحدة وحلفائها ضد قطاعي الطاقة والبنوك في إيران.   يتبع