اليورو تحت ضغط مع تنامي المخاطر السياسية

Wed May 9, 2012 8:38am GMT
 

لندن 9 مايو ايار (رويترز) - انخفض اليورو مقتربا من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر المسجل في الاونة الأخيرة اليوم الأربعاء ومن المنتظر أن يسجل مزيدا من التراجع بفعل مخاوف من أن يقوض عدم التيقن السياسي في اليونان وتغير القيادة في فرنسا اجراءات التقشف بمنطقة اليورو.

وظل اليورو تحت ضغط بعدما قال زعيم ائتلاف اليسار اليوناني أمس الثلاثاء إن التزام بلاده باتفاق انقاذ من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي يعد لاغيا.

وفشل الحزبان اليونانيان الرئيسيان المؤيدان لحزمة الانقاذ في الفوز بأغلبية في انتخابات مطلع الأسبوع ما خلف شكوكا بشأن قدرة البلاد على تفادي الافلاس والبقاء في تكتل اليورو.

وإلى جانب عدم الاستقرار في اليونان ابدى الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا اولوند ميله لنهج في حل أزمة الديون يركز أكثر على النمو وهو ما قد يؤدي لتوترات في مقابل اصرار ألمانيا على اجراءات التقشف.

وتراجع اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.2977 دولار مقتربا من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند نحو 1.2955 دولار الذي لامسه يوم الاثنين.

وظل الدولار مدعوما بالتدفقات الناجمة عن العزوف عن المخاطرة وارتفع مؤشر العملة الأمريكية 0.2 بالمئة إلى 79.943.

وانخفض الدولار الاسترالي 0.5 بالمئة إلى 1.0066 دولار أمريكي بعدما لامس 1.0052 دولار أمريكي في وقت سابق وهو ادنى مستوى في أكثر من أربعة أشهر.

وهبط الدولار النيوزيلندي أيضا لأدنى مستوى في أربعة أشهر عند 0.7842 دولار أمريكي.

وارتفع الين الذي يعتبر ملاذا امنا امام مختلف العملات إذ تراجع الدولار الأمريكي 0.1 بالمئة إلى 79.82 ين بينما هبط الدولار الاسترالي دون 80.20 ين مسجلا أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل - هاتف 0020225783292)