إيران تأمل أن يتمكن مصدرون من القطاع الخاص من تفادي العقوبات

Wed May 9, 2012 1:24pm GMT
 

دبي 9 مايو ايار (رويترز) - قال رئيس اتحاد مصدري المنتجات النفطية في إيران اليوم الأربعاء إن طهران سمحت للمصدرين من القطاع الخاص ببيع ما يصل إلى 20 بالمئة من صادراتها النفطية في خطوة تهدف إلى تحاشي العقوبات الدولية.

وقال حسن خسروجيردي إن قرار وزارة النفط الإيرانية في هذا الشأن يهدف إلى الإفلات من العقوبات المفروضة على البنك المركزي الذي يتولى تحصيل مقابل مبيعات النفط لكنه لم يذكر كيف ستتعامل الشركات مع قضايا التمويل والتداول.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن خسروجيردي قوله "بناء على ذلك يستطيع القطاع الخاص تصدير 20 بالمئة من صادرات النفط الخام الإيرانية أو 400 ألف برميل يوميا."

وأضاف أن الشروط التي وضعتها وزارة النفط لمبيعات القطاع الخاص تتضمن البيع مباشرة إلى شركات تكرير أجنبية وابعاد شركة النفط الوطنية الإيرانية عن الأنشطة التسويقية.

ومن الناحية التاريخية كانت الشركة الوطنية هي المسؤول الوحيد عن بيع وتسويق نفط إيران.

وفرضت الدول الغربية عقوبات على قطاعي الطاقة والبنوك في إيران منذ بداية العام في محاولة لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي حيث ترتاب تلك الدول في أنه يهدف إلى إنتاج أسلحة نووية وهو ما تنفيه طهران.

ويستعد الاتحاد الأوروبي لفرض حظر كامل على استيراد النفط الإيراني إعتبارا من يوليو تموز. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)