محللون: الأسواق العالمية ستحدد أداء المؤشر السعودي الأسبوع المقبل

Thu May 10, 2012 12:59pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 10 مايو أيار (رويترز) - يقول محللون بارزون إن أداء المؤشر السعودي ‪سيظل مرتبطا بأداء الأسواق العالمية خلال الأسبوع المقبل في غياب العوامل المحفزة على المستوى المحلي وإن أداء تلك الأسواق يومي الخميس والجمعة سيحدد مسار المؤشر إما إلى الارتداد أو مواصلة التراجع.

وأنهى مؤشر أكبر سوق للأسهم في الشرق الأوسط تعاملات أمس الأربعاء منخفضا أكثر من اثنين بالمئة ليقترب من مستوى الدعم الواقع عند 7200 نقطة.

وبإغلاقه عند مستوى 7221.5 نقطة سجل المؤشر أمس أدنى مستوى إغلاق في أكثر من ثلاثة أسابيع وسط تراجع شبه جماعي كانت في صدارته الأسهم القيادية. وبلغ عدد الأسهم المنخفضة 142 سهما مقابل خمسة أسهم مرتفعة.

وقال هشام تفاحة رئيس إدارة الأصول لدى مجموعة بخيت الاستثمارية "ما رأيناه بالسوق كان مفاجئا. النزول دون مستوى 7300 كان رد فعل مبالغا فيه من قبل المتعاملين."

من جانبه قال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار إن مستوى الدعم الواقع عند 7200 نقطة هو مستوى مهم ورئيسي للسوق ومن الجيد أن المؤشر لم يهبط دونه بنهاية تعاملات الأربعاء.

وأضاف فدعق "ستحدد الأخبار العالمية التي ستصدر في نهاية الأسبوع مسار السوق. إذا استمرت الضغوط العالمية من الممكن أن يتوجه السوق إلى مستوى دعم عند 6900 نقطة."

وتابع "أما إذا صدرت بيانات إيجابية سيرتد المؤشر نحو 7600 نقطة خلال اسبوعين إلى ثلاثة أسابيع."

ويتوقع تفاحة ارتداد المؤشر الأسبوع المقبل مع أخذ المتعاملين المخاطر المرتبطة بالأسواق العالمية في الحسبان وفي ظل جاذبية الأسعار إذ يدور مكرر ربحية السوق عند 12 مرة.   يتبع