ارتفاع أرباح سينسبري البريطانية رغم صعوبات السوق

Wed May 9, 2012 4:55pm GMT
 

لندن 9 مايو ايار (رويترز) - أعلنت جيه سينسبري ثالث أكبر سلسلة متاجر بقالة في بريطانيا أنها حققت أرباحا سنوية قريبة من الحد الأعلى للتوقعات حيث استطاعت اجتذاب المشترين الذين يعانون من شح السيولة بمجموعات متنوعة من السلع الأرخص التي تحمل علامتها التجارية الخاصة واستفادت أيضا من الأنشطة التي تشهد نموا مثل المتاجر الصغيرة والتسوق عبر الإنترنت.

وقال جاستن كينج الرئيس التنفيذي لسينسبري اليوم الأربعاء "بينما لا يزال الوضع الاقتصادي العام ضبابيا لا نزال على ثقة في أن استراتيجيتنا الواضحة ومعرفتنا بالسوق... ستمكننا من إحراز مزيد من التقدم في أنشطتنا الغذائية الأساسية وأيضا في أنشطتنا غير الغذائية إضافة إلى قنوات وخدمات جديدة هذا العام."

وقالت سينسبري إنها في مركز يمكنها من الاستفادة من مجموعة من المناسبات التي يشهدها فصل الصيف ومن بينها بطولة أوروبا لكرة القدم لعام 2012 واليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية ودورة الألعاب الأولمبية ودورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت سينسبري التي تحتل المركز الثالث من حيث المبيعات السنوية بعد تيسكو قائدة السوق وأسدا التابعة لوول مارت إن الأرباح السنوية قبل الضرائب والبنود الاستثنائية ارتفعت سبعة في المئة إلى 712 مليون جنيه استرليني (1.2 مليار دولار) في عام حتى 17 مارس آذار.

وجاء ذلك مقارنة بتوقعات المحللين التي تراوحت بين 666 و717 مليون جنيه في استطلاع للشركة وبأرباح قدرها 665 مليون جنيه في 2011-2010.

وارتفعت المبيعات 6.8 في المئة إلى 24.5 مليار جنيه بينما زادت توزيعات الأرباح 6.6 في المئة إلى 16.1 بنس.

(الدولار = 0.6196 جنيه استرليني) (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)