10 أيار مايو 2012 / 15:18 / منذ 5 أعوام

بورصات الخليج تواصل التراجع تحت ضغط الأسواق العالمية

من نادية سليم وتوم فايفر

دبي/القاهرة 10 مايو ايار (رويترز) - تراجع مؤشرا دبي وقطر إلى أدنى مستوياتهما في ثلاثة أشهر اليوم الخميس وهبطت بورصات أخرى في المنطقة مع تقليص المستثمرين للمخاطرة في آخر جلسات الأسبوع في ظل تضرر المعنويات من استمرار الخسائر في الأسواق العالمية.

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا 0.8 في المئة عند 1515 نقطة وهو أدنى إغلاق له منذ 12 فبراير شباط ولديه دعم فني عند مستوى 1500 نقطة.

وهبط سهم أرابتك القابضة للبناء 6.7 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 94.8 في المئة وشكل خمس إجمالي الأسهم التي جرى تداولها على المؤشر.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة منخفضا للجلسة السادسة.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات "قام المستثمرون بتعديل مراكز لتقليص تعرضهم للمخاطرة نظرا لما يحدث على المستوى العالمي."

وأضاف "لا نزال مرتبطين بشكل كبير بالأسواق العالمية ونستمد اتجاهنا من الأداء في أوروبا والولايات المتحدة."

وهبطت الأسهم الأوروبية اليوم حيث أذكت بيانات تجارية ضعيفة من الصين المخاوف من تباطؤ النمو وقللت شهية المخاطرة في ظل جهود صعبة يبذلها قادة أوروبا لاحتواء أزمة الديون المتفاقمة.

وارتفع سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 0.8 في المئة. وأعلنت الشركة اليوم ارتفاع صافي أرباحها إلى أكثر من ثلاثة أمثاله في الربع الأول من العام بفضل بيع أصول.

وهبطت أسهم القطاع العقاري في أبوظبي حيث تراجع سهما صروح العقارية والدار العقارية 1.9 و3.7 في المئة على التوالي.

وفي قطر انخفض مؤشر البورصة 0.7 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 16 فبراير.

وقال متعامل في الدوحة طلب عدم الكشف عن هويته "اخترق المؤشر مستوى دعم فني أمس عند 8608.64 نقطة ونرى توابعا لذلك اليوم."

وشكل سهم اتصالات قطر (كيوتل) ذو الثقل في السوق أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه عشرة في المئة بعد زيادة رأسمال الشركة 40 في المئة.

وهبط سهما بروة العقارية والخليج الدولية للخدمات 0.6 و1.2 في المئة على التوالي.

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.3 في المئة في تداولات هزيلة مع استمرار المخاوف حول ما إذا كانت الانتخابات الرئاسية ستجرى في موعدها رغم تأكيدات متكررة من المجلس العسكري الحاكم بأنها ستتم في موعدها.

وصعد المؤشر الرئيسي متجاوزا 5000 نقطة هذا الأسبوع لكن المكاسب تقلصت مع ترقب المستثمرين علامات جديدة على سير الانتخابات في مسارها.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "نتوقع استمرار التقلبات في السوق حتى تظهر نتيجة للانتخابات.

"يبيع الأجانب أكثر مما يشترون وهذا الاتجاه مستمر منذ فترة... هناك ضغوط بيع شديدة من مستثمرين أفراد محليين أيضا."

وارتفع سهم البنك التجاري الدولي واحدا في المئة في تداول كثيف بعد أن أعلن البنك عن زيادة بلغت 64 في المئة في صافي أرباح الربع الأول من العام متجاوزا التوقعات.

ولا يزال المؤشر الرئيسي الذي أغلق اليوم عند 5015 نقطة مرتفعا 38.5 في المئة هذا العام بعدما فقدت البورصة المصرية نحو نصف قيمتها في عام 2011 الذي شهد اضطرابات سياسية واقتصادية.

وفي أنحاء أخرى أغلق مؤشر سوق الكويت ومؤشر البورصة العمانية دون تغير يذكر.

وصعد سهم البنك التجاري الكويتي 2.5 في المئة رغم إعلان البنك عن هبوط حاد في أرباحه الفصلية. وانخفض صافي ربح البنك إلى 329 ألف دينار كويتي (1.18 مليون دولار) من 1.33 مليون دينار في الربع الأول من العام الماضي.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 0.8 في المئة إلى 1515 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 8548 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 2478 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5015 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.07 في المئة إلى 6447 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.06 في المئة إلى 5746 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.02 في المئة إلى 1160 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below