الترابي يقول النفط سيسقط حكومة السودان

Thu May 10, 2012 2:54pm GMT
 

من يارا بيومي

الخرطوم 10 مايو أيار (رويترز) - قال الزعيم السوداني المعارض حسن الترابي في حديث إن خسارة السودان لمليارات الدولارات من إيرادات النفط سيسقط الحكومة فمع ارتفاع معدلات التضخم يتداعى الاقتصاد ويجوع الشعب.

وكان النفط يمثل 90 بالمئة من الصادرات لكن الاقتصاد الحكومي تعرض لصفعة قوية عندما حصل جنوب السودان على استقلاله في يوليو تموز وأخذ معه أغلب احتياطيات الخام المعروفة.

ويحاول السكان منذ ذلك الحين التكيف مع التضخم الذي يبلغ نحو 30 بالمئة وتراجع سريع في قيمة العملة في دولة يعاني اقتصادها بالفعل من عقوبات تجارية وتكلفة تجدد القتال مع الجنوب ومع متمردين.

وقال الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في حديث مع رويترز أجري في الخرطوم في الفترة الأخيرة "كراهية النظام تتعمق وهذا أمر في غاية الخطورة. إذا خرج الجياع في ثورة سيحطمون ويدمرون... أتوقع ألا يتأخر ذلك كثيرا."

وكان الترابي من أبرز الشخصيات السياسية في السودان في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي ومازالت تصريحاته تجتذب اهتمام الكثيرين.

لكن الزعيم الإسلامي والمرشد الروحي السابق للرئيس عمر حسن البشير شهد تراجعا كبيرا في نفوذه منذ ان اختلف الرجلان.

ورفضت الحكومة السودانية تصريحات الترابي قائلة إن الأوضاع الاقتصادية ليست بهذا السوء.

وقال ربيع عبد العاطي مستشار وزير الإعلام السوداني إن ما يقوله الترابي ليس مبنيا على الواقع والوضع الاقتصادي ليس بالسوء الذي يصوره. وأضاف إن الأوضاع كانت أسوأ كثيرا في الثمانينات.   يتبع