توقع وفرة في امدادات الغاز الطبيعي المسال في 2020

Thu May 10, 2012 4:35pm GMT
 

من حميراء باموك

المنامة 10 مايو أيار (رويترز) - قال خبراء في مؤتمر عن النفط والغاز في الشرق الأوسط هذا الأسبوع إن الامدادات العالمية من الغاز الطبيعي المسال ستكون وفيرة قرب نهاية العقد الحالي لكن الأسعار من المرجح أن تظل مدعومة بارتفاع الطلب.

وشاع استخدام الغاز على مستوى العالم في العقدين الماضيين ليتفوق على الفحم والنفط كوقود أقل تلويثا للبيئة لمحطات توليد الكهرباء وتكرست مكانته بسبب المخاوف من الطاقة النووية بعد كارثة فوكوشيما في اليابان عام 2011.

ومالت أسعار الغاز الطبيعي المسال للارتفاع عن أسعار الغاز المنقول عبر خطوط الأنابيب بسبب ارتفاع تكلفة انتاجه ولأنه يمكن أن يشحن لصاحب أعلى عرض سعري.

وقال مشاركون في المؤتمر الذي عقد بالبحرين هذا الأسبوع إن إغلاق محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية في اليابان منذ كارثة فوكوشيما في مارس آذار 2011 أدى إلى تحويل سوق الغاز الطبيعي المسال من حالة الوفرة والأسعار المنخفضة في فترة عامي 2009 و 2010 إلى توازن أو حتى ارتفاع طفيف للطلب عن العرض.

لكن انفاق مئات المليارات من الدولارات على مشروعات جديدة تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الغاز من شأنه إحداث وفرة جديدة من المعروض في السوق بحلول عام 2018 عندما يدخل انتاج مشروعات استرالية جديدة السوق وتصبح الولايات المتحدة مصدرا كبيرا للغاز.

وقال المشاركون في المؤتمر إن الوفرة المتوقعة من المرجح أن تؤثر على الأسعار لكن احتمالات تعطل المشروعات الأسترالية وارتفاع الطلب سيمنع أي انهيار آخر في الأسعار.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)